سيادة المطران عطا الله حنا : " نتمنى ان يلتفت كافة الاحرار في عالمنا الى فلسطين الارض المقدسة وان يناصروا قضية شعبنا التي هي اعدل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث"

 



القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأننا نرفض خطاب الكراهية والعنصرية ايا كان شكله وايا كان لونه ونطالب كافة المرجعيات الروحية في عالمنا بأن تتعاون فيما بينها من اجل تكريس خطاب المحبة والاخوة والسلام والعيش المشترك والاخوة الانسانية بعيدا عن البغضاء والكراهية والتطرف .
لقد توحد العالم في الالم والمعاناة بسبب جائحة الكورونا ونتمنى ان تكون حقبة ما بعد الكورونا افضل من سابقتها فكما توحد الجميع في مواجهة هذا الفيروس الذي لا يرى بالعين المجردة نتمنى ان يتوحد العالم بعدئذ في الدفاع عن حقوق الانسان والانحياز لقضايا العدالة والحرية والكرامة الانسانية ورفض مظاهر التمييز العنصري والكراهية والتطرف والعنف في اي مكان في هذا العالم .
ان الفلسطينيين الذين يدافعون عن وطنهم وعن قدسهم ومقدساتهم يحق لهم ان ينعموا بالحرية مثل باقي شعوب العالم ويحق لهم ان تتحقق امنياتهم وتطلعاتهم الوطنية بعيدا عن الظلم والقمع والاستبداد والاحتلال ونطالب كافة دعاة حقوق الانسان في عالمنا بأن يدافعوا عن شعبنا وقضيته العادلة لان الدفاع عن هذه القضية هو انحياز للحق والعدالة ونصرة لشعب مظلوم يحق له ان ترفع عنه هذه المظالم لكي ينعم بالحياة الكريمة.
من رحاب مدينة القدس نقول بأن مدينتنا كانت وستبقى مدينة السلام والاخوة والتلاقي بين الانسان واخيه الانسان ، انها المدينة المقدسة في الديانات التوحيدية الثلاث ولكنها ايضا العاصمة الروحية والوطنية لشعبنا الفلسطيني ونرفض استهداف الفلسطينيين في مقدساتهم وفي تاريخهم وتراثهم وعراقة وجودهم في هذه المدينة المقدسة وهذه قضية عادلة يجب ان يتبناها كل انسان عاقل في مشارق الارض ومغاربها .
وقد جاءت كلمات سيادة المطران هذه لدى مخاطبته مؤتمرا حقوقيا عقد في استراليا اليوم.