«الديمقراطية» توافقنا على ضرورة إنجاز العمليات الانتخابية كاملة بما في ذلك المجلس الوطني الفلسطيني



 

 أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بياناً، اليوم الأربعاء 9/2/2021 رحبت فيه بالنتائج الإيجابية التي أسفرت عنها جولة الحوار الوطني في القاهرة في 7 – 8/2/2021، وثمّنت الجبهة أجواء التوافق الوطني التي سادت الحوارات وشفافيتها، وحرص الجميع على الوصول بالقضية الوطنية إلى محطة جديدة، تمكن من إعادة بناء المؤسسات الوطنية في السلطة وفي م. ت. ف. عبر الانتخابات وفقاً للقوانين، وتشكل مدخلاً لإنهاء الانقسام المدمر، واستعادة الوحدة الداخلية.

وثمّنت الجبهة ما توصل إليه الحوار من تأكيد على الانتخابات الشاملة للمجلس التشريعي، والرئاسة، والمجلس الوطني باعتبارها عملية متكاملة واحدة تجري بالتتالي والترابط، كما أكدت على أهمية التوافق على استكمال الحوار الوطني في مارس (آذار) القادم، بحضور الفصائل الفلسطينية ومكتب رئاسة المجلس الوطني، ولجنة الانتخابات المركزية، لوضع الآليات والإجراءات الضرورية التي تكفل عملية انتخاب المجلس الوطني الفلسطيني الجديد.

وكانت الجبهة قد شاركت في الحوار بوفد ترأسه نائب الأمين العام فهد سليمان، ضم أعضاء المكتب السياسي خالد عطا (من دمشق) وماجدة المصري (من الضفة الفلسطينية) وزياد جرغون (من قطاع غزة)، كما تقدمت إلى أطراف الحوار بمذكرة من ثلاثة محاور، تضمنت الدعوة للتوافق على المرجعية السياسية للعملية الانتخابية، وتوفير الإجراءات والآليات الضرورية لإنجاح العملية، وإصدار إعلان دستوري يوفر الأساس القانوني للدعوة لانتخاب رئيس دولة فلسطين