«الديمقراطية»:خسرنا برحيل الشاعر الكبير مريد البرغوثي قامة ثقافية مميزة وصديقاً حميماً للجبهةوقيادتها

 


أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بياناً اليوم الإثنين في 15 /2/2021، وصفت فيه رحيل الشاعر والأديب الكبير اليساري الديمقراطي مريد البرغوثي خسارة كبرى للشعب الفلسطيني وللعائلة الثقافية والأدبية، وللشعر الفلسطيني بكل ألوانه.

وقالت الجبهة لقد كان الراحل الكبير صديقاً حميماً للجبهة وقيادتها، ربطت بينهما صداقات سياسية وشخصية، التقت حول الكثير من المفاهيم والقضايا والقيم، كما كان في الوقت نفسه واحداً من أعلام الثقافة اليسارية والتقدمية والديمقراطية الفلسطينية والعربية تحمل مسؤولياته الوطنية بجدارة، وشكل على الدوام الإنسان المثقف الذي يربط دوماً بين ثقافته وبين انتمائه لقضايا شعبه، أياً كان ثمن هذا الإنتماء.

ووجهت الجبهة التحية لروح الراحل الكبير، ولروح زوجته الأديبة والناشطة السياسية الراحلة رضوى عاشور، وقالت إنهما ثنائي لن يغيب ذكرهما عن وجدان شعبنا الفلسطيني وشعوبنا العربية. كما تقدمت الجبهة بخالص العزاء إلى ابنهما الشاعر الكبير تميم البرغوثي وإلى العائلة الثقافية الفلسطينية والعربية وعموم أبناء شعبنا الفلسطيني.