تطمينات لبنانية بحصول اللاجئين الفلسطينيين على لقاحات «كورونا»

 


عقدت اللجنة العليا للاستجابة لأزمة فيروس "كورونا" في المخيمات الفلسطينية في لبنان، الأربعاء، اجتماعها الدوري، حيث تناول الاجتماع خطورة تطورات الأوضاع الصحية في المخيمات الفلسطينية، وسبل حصول اللاجئين الفلسطينيين على اللقاح المضاد للفيروس.

ووفق بيان اللجنة العليا، فإنّ "ممثلي الأونروا ومنظمة الصحة العالمية واليونيسف قد أطلع المجتمعون على تطورات المساعي الهادفة إلى حصول اللاجئين الفلسطينيين في لبنان على لقاح كورونا".

وأكد البيان، أنّ اللجنة التي شكلتها وزارة الصحة العامة برئاسة عبد الرحمن البزري ستعتمد "التراتبية المعتمدة عالميًا لكافة المقيمين على الأراضي اللبنانية بغض النظر عن جنسيتهم".

وحضر الاجتماع الذي ترأسه رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الوزير السابق حسن منيمنة، السفير الفلسطيني في لبنان أشرف دبور، ومدير عام الأونروا كلاوديو كوردوني، ومدير دائرة الصحة في الوكالة عبد الحكيم شناعة، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي سيلين ميرود وممثل المجلس الأعلى للدفاع العقيد وليد الشعار.

كما حضر الاجتماع رئيس وحدة إدارة مخاطر الكوارث زاهي شاهين، وأليسار راضي والدكتورة غادة أبومراد عن منظمة الصحة العالمية، وجنفياف اجكويان ونزيه يعقوب عن منظمة "يونيسف".

وتداول المجتمعون، "خطورة الأوضاع الصحية في المخيمات الفلسطينية خاصة بعد ارتفاع حالات الإصابات بفيروس كورونا، وسبل دعم الجهوزية الطبية في مجالات الفحص والعزل والعلاج بالإضافة إلى التدريب الفني اللازم، وتأمين التصاريح والموافقات الامنية من اجل إدخال المعدات والمواد الطبية إلى المخيمات".

ويعيش نحو 174 ألف لاجئ فلسطيني في 12 مخيما و156 تجمعا بمحافظات لبنان الخمس، بحسب أحدث معطيات لإدارة الإحصاء المركزي اللبنانية لعام 2017.