«فضل طه» يبدي تخوفه من تفشي السلالة الجديدة لـ«كورونا»في أوساط اللاجئين الفلسطينيين

 


أبدى مسؤول مكتب شؤون اللاجئين في حركة "حماس"، فضل طه، في حديثه مع "قدس برس"، مخاوفه من تفشي فيروس "كورونا" مع السلالة الجديدة، في أوساط اللاجئين الفلسطينيين بشكل خاص ولبنان بشكل عام.

وأشار إلى أن ذلك "سيتبعه ظروف صعبة يمر بها القطاع الصحي في لبنان مع عدم قدرة المستشفيات على استقبال المزيد من المرضى، وسط حالة من الفقر والجوع وتراجع في الدخل، الأمر الذي سيؤثر سلبًا على مجتمع اللاجئين".

وأضاف طه "هناك مشكلة حقيقية مرتبطة بعجز وكالة الأونروا عن تأمين معيشة لائقة للفلسطينيين مع غياب واضح لسياساتها وإدارتها، والدليل على ذلك غيابها عن السمع مع إعلان الحكومة اللبنانية تمديد الإقفال العام، فأين الأونروا من تأمين مستلزمات الفلسطينيين والأموال والمدخول لهم خلال فترة الحجر".

وأكد على ضرورة "إيجاد خطة طوارئ سريعة، مع مطالبة بتأمين اللقاح، ومعاملة الفلسطيني شأنه شأن اللبناني، وأن لا يحصل تمييز عنصري فيما يخص عملية التطعيم".

واتهم طه وكالة "الأونروا” بالتقاعس والتأخر في تأمين اللقاح والمساعدات العينية والمالية للشعب الفلسطيني، خاصة مع الظروف الصعبة التي يمرّ بها لبنان.