المهجرون الفلسطينييون من سوريا ينظمون وقفة احتجاجية مطلبية أمام مركز الأنروا في مخيم برج البراجنة.



احتجاجاً على عدم استلام مّستحقاتهم الشهرية والتأزم المتراكم لأوضاعهم المعيشية ومع مراعاة الشروط الصحية والوقائية قام وفد من المهجرين الفلسطينيين من سوريا في مخيم برج البراجنة بتنظيم وقفة احتجاجية مطلبية أمام مركز خدمات الأنروا في المخيم وجرى إجراء مقابلات إعلامية ركزت على المعاناة المتراكمة والتي تنذر بانفجار اجتماعي بات وشيكاً

كما تم تقديم مذكرة للسيد المدير العام للأنروا في لبنان بواسطة مدير المخيم السيد ناصر صالح وأبرز ما تضمنته المطالب التالية:
1_ الشروع الفوري بصرف المستحقات الشهرية للاجئين الفلسطينيين المهجرين ، من خلال البحث عن صيغة تراعي اجراءات الوقاية و الاغلاق ، و تضمن وصولها للعائلات التي ليس بمقدورها تحمل المزيد من التاخير . والعمل على صرفها بالدولار أو ما يعادله بسعر الصرف في الأسواق .
2_ العمل على تنفيذ خطة طوارئ صحية وإغاثية شاملة ومُستدامة وتوزيع مساعدات مالية عاجلة لعموم اللاجئين الفلسطينيين ( مقيمين و مهجرين ) تستجيب للواقع المُستجد .
3_ شمول المهجرين الفلسطينيين من سوريا بكافة التقديمات إلاغاثية و المساعدات المالية الطارئة في ظل جائحة كورونا.
4_ العمل على تأمين فحوصات الPCR لكافة الحالات التي تظهر عليها عوارض المرض والمخالطين المباشرين لهم.
5_تفعيل بند الحماية بكافة أنواعها والتنسيق مع الجهات الفلسطينية واللبنانية المعنية للعمل على تسهيل الإجراءات المطلوبة للإقامة ومعالجة ملف الدخول خلسة للعديد من العائلات والأفراد والإسراع بتنفيذ المعاملات العالقة لدى الأمن العام.
6- لإسراع في تسجيل العائلات الجديدة ومغادرة البيروقراطية القائمة ونحذر من اعتماد أي معايير جديدة تمس بهوية اللاجئ الفلسطيني وحقه في الأنروا.
الإثنين 1 شباط 2021