لجنة المتابعة للمهجرين الفلسطينيين من سوريا تلتقي مديرة خدمات الأونروا في مخيم مارالياس.




قام وفد من لجنة المتابعة للمهجرين الفلسطينيين من سوريا في مخيم مارالياس بالعاصمة اللبنانية بيروت ، باللقاء مع السيدة مديرة المخيم الأستاذة فريال كيوان ، وقد ضم الوفد السيدة فاطمة مرعي ، احمد يوسف ابو العبد ، هشام حربجي ، احمد شحادة و فارس الاحمد.

بعد شرح معاناة العائلات بسبب الظروف الإقتصادية والإجتماعية والمعيشية المزرية التي تعصف بعموم المهجرين من سوريا في لبنان، قدَم الوفد مذكرة موجهة للسيد المدير العام للأونروا في لبنان هذا نصها : -
نتوجه اليكم بالاصالة عن لجنة المتابعة للمهجرين ، بالنيابة عن عموم العائلات الفلسطينية من سوريا في لبنان بالتحية والتقدير ، نحن الذين نعاني أوضاعاً غاية في الصعوبة والتعقيد باتت تمس كرامتنا الإنسانية في ظل حالة الطوارئ الصحية التي أعلنتها الدولة وما رافقها من اجراءات التعبئة والإغلاق الشامل وحظر التجول ، مهددون بالوباء الجائحة الذي يفتك بنا وبعائلاتنا ، ووباء الوضع المعيشي والجوع وعدم القدرة على تأمين الحد الادنى من مستلزمات الحياة الضرورية ، من طعام وسكن وتعليم ، في ظل الغلاء الفاحش في الأسواق بسبب ارتفاع سعر الدولار ، وتدني القدرة الشرائية للعملة الوطنية ، والتكاليف المرتفعة التي لا طاقة ولا قدرة لنا على الإيفاء بها .
إننا نخاطبكم بحكم التفويض الدولي الممنوح لكم ومسؤوليتكم القانونية عن إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين إلى حين عودتهم عملاً بالقرار الأممي رقم 194 ونطالبكم بالإسراع في العمل على مايلي :
1- الشروع الفوري بصرف المستحقات الشهرية للاجئين الفلسطينيين المهجرين ، من خلال البحث عن صيغة تراعي اجراءات الوقاية والاغلاق ، وتضمن وصولها للعائلات التي ليس بمقدورها تحمل المزيد من التاخير . والعمل على صرفها بالدولار أو ما يعادله بسعر الصرف في الأسواق .
2- العمل على تنفيذ خطة طوارئ صحية وإغاثية شاملة ومُستدامة وتوزيع مساعدات مالية عاجلة لعموم اللاجئين الفلسطينيين ( مقيمين و مهجرين ) تستجيب للواقع المُستجد .
3- الالتزام بنسبة التوظيف المطلوبة في قسم العمال وغيره من أبنائنا الشباب من المهجرين من سوريا الى لبنان.
4- شمول المهجرين الفلسطينيين من سوريا بكافة التقديمات إلاغاثية والمساعدات المالية الطارئة في ظل جائحة كورونا .
5- العمل على تأمين فحوصات الـ PCR لكافة الحالات التي تظهر عليها عوارض المرض والمخالطين المباشرين لهم .
إننا نعيش على حافة انفجار إجتماعي يهدد الجميع نحذر من تداعياته الخطيرة ونطالبكم باعتباركم هيئة دولية لديها من الطاقات والإمكانات ما يُمكنها من التكيف مع مختلف الظروف لتقديم الخدمات الموكلة لكم لعموم اللاجئين رافضين تأخير المُستحقات الشهرية بذريعة الإغلاق الذي فرضته الدولة خاصةً وأن القرار يمنح أذونات لاستلام الحوالات المالية .
- وبدورها وَعدت المديرة بنقل معاناة المهجرين وشرح بنود المذكرة للمدير العام .
ومن الجدير ذكره ، بأن لقاء الوفد يأتي في سياق خطة تحرك قامت وستقوم بها لجان المتابعة للمهجرين الفلسطينيين في عموم المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان.
الجمعة بتاريخ ٢٩ _ ١ _ ٢٠٢١