اللجنتين الشعبية والاهلية في مخيم الرشيدية تلتقي مؤسسات المجتمع المدني



عقد اليوم الاربعاء الموافق 3/2/2021*اجتماعا دوريا بين اللجنتين الشعبية والاهلية ومؤسسات المجتمع المدني في المخيم .ناقش المجتمعون العديد من القضايا المجتمعية الطارئة ولا سيما وباء كورونا الذي يتفشى الآن في لبنان بما فيها  المخيمات الفلسطينية في لبنان وضرورة اخذ إجراءات وقائية جدية لمواجهة هذا الوباء الخطير ودور هذه المؤسسات في البرامج التوعوية والتثقيفية والدعم الصحي والإغاثي للعائلات المصابة أو المخالطة.

كما تطرق المجتمعون للواقع المعيشي الصعب الذي يواجه الكثير من العائلات الفقيرة المتعففة وكذلك التي تعتاش على عملها المياوم وتوقف هذه الاعمال بسبب إجراءات التعبئة العامة والإغلاق المتكرر وتوقف مصادر رزق هذه العائلات وضرورة تضافر جهود جميع مؤسسات المجتمع المدني والاونروا في مد يد العون لهذه العائلات ، وضرورة تحمل الاونروا لمسؤلياتها في هذا المجال بالإضافة إلى ضرورة توفير الأدوية الضرورية والمعقمات لمصابي الكورونا .

وتطرق المجتمعون بشكل معمق  لظاهرة المخدرات التي بدأت تتفشى بشكل واسع في المخيم نتيجة وجود بعض تجار ومروجي المخدرات وما يشكله ذلك من خطر على الأمن المجتمعي وعلى الشباب  ومستقبلهم.

إتفق المجتمعون على ضرورة مواجهة هذه الآفة الخطيرة كل من موقعه وبرامجه وأنشطته وطالب المجتمعون الفصائل الفلسطينية والقوة الامنية بضرورة تحمل مسؤولياتها والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بالامن الإجتماعي السلامة العامة لأهالي المخيم  ولا سيما تجار و مروجي المخدرات وتسليمهم الى السلطات اللبنانية المختصة .

في 3/2/2021