تحويل مستشفى الأقصى إلى مستشفى ميداني طارئ للكورونا في عين الحلوة




محمد حسون - موقع عاصمة الشتات

 

بعد متابعة لتفاقم حجم الإصابات في مخيم عين الحلوة وتفشي فايروس كورونا وإصابة عشرات العائلات في المخيم ، عقد اجتماع في منزل اللواء منير المقدح بحضور فرق طبية وأخصائيين وفرق إسعافية والدفاع المدني الفلسطيني وعدد من الفعاليات الشعبية وناشطين وذلك مساء اليوم السبت في 6-2-2021.

وتم تقديم مستشفى الأقصى في مخيم عين الحلوة من اللواء المقدح وافتتاحها وتحويلها إلى مستشفى ميداني طارئ للكورونا ، بإدارة من جمعية الهلال الأخضر الخيري وجمعية الشفاء للخدمات الطبية والإنسانية وفوج الدفاع المدني الفلسطيني، من أجل استقبال المصابين بفايروس كورونا إصابات خفيفة ومتوسطة بعد ما شهده المخيم من أزمة خلال 3 أيام بارتفاع معدل الإصابات.

تأتي هذه الخطوة بعد الحاجة الملحة والمرحلة الحرجة التي تمر على المخيم ، في ظلِّ عدم وجود أماكن لاستقبال المصابين والعناية بهم ، خصوصاً بعد إقفال مدرسة السموع التابعة للأونروا للحجر الصحي والتي كانت مجهزة بالتعاون ما بين الوكالة ومنظمات دولية عاملة في الوسط الفلسطيني.