"الأمنية المشتركة الفلسطينية" في بيروت تؤكّد استكمال القضاء على المخدرات في المخيمات

 


أكّدت القوّة الأمنيّة الفلسطينية المشتركة، والأمن الوطني في بيروت، المضي قدماً في محاربة آفة المخدرات في مخيّمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، والقضاء عليها بشكل كامل، مشددةً على أنّها "آفة غريبة على النسيج الفلسطيني وعاداته الأصيلة".
جاء ذلك في بيان صادر عنها، عقب لقاء جمع قيادات أمنيّة وآخرون من حركة " فتح"، ضمّ كلّ من أمين سر الشعبة الجنوبية لحركة "فتح" عمر الغضبان، وقائد الأمن الوطني والقوة الأمنية المشتركة في بيروت بلال السروان، وقائد الأمن الوطني في مخيم برج البراجنة المقدم فاروق الهابط، و مسؤول وحدة حماية سفارة فلسطين في لبنان النقيب شادي الفار، إضافة إلى عدد من قيادات " فتح" المحليّة.
واستنكر المجتمعون، "جميع الإشاعات المغرضة والكاذبة التي تستهدف الوحدة الوطنية، والتي من شأنها ان تزرع الفتنة وتنال من وحدة فصائله وسمعة قيادته الشريفة والمناضلة، وتضرب التماسك ووحدة الموقف الوطني"، حسبما جاء في البيان.