الجبهة الشعبية تؤكد على ضرورة مشاركة كافة الفصائل في القوة المشتركة بمخيمات بيروت

 


أكدت الجبهة الشعبية  لتحرير فلسطين على ضرورة مشاركة كافة الفصائل في القوة الامنية المشتركة  في مخيمات بيروت لما فيها من مصلحة وطنية والحفاظ على امن واستقرار المخيمات والتصدي لكل الظواهر الغريبة عن عادات وتقاليد ابناء الشعب الفلسطيني.  

وكانت قد تداعت فصائل المقاومة الفلسطينية لعقد اجتماع طارئ  أمس على إثر الحادث الذي حصل  في مخيم برج البراجنة، والذي راح ضحيته الشاب "كمال الصالح" من قبل المدعو "أمين الصالح"، وقررت تسليم القاتل، ورفع الغطاء عن كل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار  المخيم  والجوار وتعكير الجو العام .   

وتم تشكيل قوة ضاربة من جميع فصائل المقاومة  الفلسطينيه والقوة الامنيه المشتركة لمداهمة بيت المطلوب،وبعد مداهمات متكررة من قبل القوة الأمنية المشتركة المدعومة من  الفصائل، تم الضغط على المدعو "أمين الصالح" من أجل تسليم نفسه  ومن  ثم يتم   تسليمه  إلى الجهات اللبنانية المختصة، إلا أنه رفض ذلك، وقام بإطلاق النار على نفسه ما أدى إلى مقتله على الفور.   

وقد اصيب عدد من الاشخاص باصابات طفيفة مما ادى الى نقلهم الى المستشفى للعلاج .