مناشدة من اللِّواء توفيق عبدالله لأهالي التَّجمعات الفلسطينية في منطقة صور

 مناشدة من اللِّواء توفيق عبدالله لأهالي التَّجمعات الفلسطينية في منطقة صور



18-01-2021


 "بسم الله الرحمن الرحيم"

{قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا ۚ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ}


وجَّه القائد التنظيمي والعسكري لحركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صور  نداءً عاجلاً إلى أبناء الشعب الفلسطيني في تجمعات الساحل جاء فيه:


أهلي وربعي، أبناء شعبنا الفلسطيني العظيم


أيها الصابرين في التجمعات الفلسطينية في منطقة صور


تمر المخيمات والتجمعات الفلسطينية في منطقة صور جنوب لبنان بوضع صعب جدًا أثر تزايد عدد الاصابات بفيروس كورونا الخطير، من هنا نناشد أبنائنا في كافة التجمعات ولا سيما تجمعي الشبريحا وجمجيم الذين أصيبا بهذا  الفيروس اللعين، بالتزام الحجر الصحي لكافة المصابين والمخالطين حتى زوال الفيروس بأذن الله، لكي نتمكن من الحفاظ على عائلاتنا ومجتمعنا ولكي نتخطي هذه المحنة دون خسارة في أحباءنا.


ونناشدكم بضرورة الإلتزام بالإرشادات التي تصدر عن وزارة الصحة اللبنانية ووكالة الأونروا وجمعية الهلال الاحمر الفلسطيني بالتعقيم المستمر، وعدم التجمع والتجمهر، وعدم حضور مناسبات الأفراح والعزاء حتى إنتهاء هذه الأزمة الكبيرة التي ضربت كافة دول العالم.


وتوجه عبدالله إلى قيادة وكوادر حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية بالوقوف إلى جانب أبناء شعبنا خاصة المصابين والمخالطين حتى شفاءهم، والتأكيد عليهم بإتباع التعليمات والارشادات الصحية من التعقيم  وغسل اليدين والوجه بالماء والصابون وعدم الاختلاط والتباعد الإجتماعي.


وناشد عبدالله وكالة الأونروا والجمعيات والمؤسسات بضرورة الوقوف إلى جانب المصابين وعائلاتهم ودعمهم في ظل الإغلاق الشامل الذي أعلنته السلطات اللبنانية منذ الخميس الماضي.


اللواء توفيق عبدالله

قائد منطقة صور التنظيمية والعسكرية لحركة "فتح"