رابطة الشغيلة دانت العدوان الصهيوني على سوريا والتفجيرات الارهابية في بغداد


أعربت ​رابطة الشغيلة​ عن إدانتها للعدوان الأميركي الصهيوني وأدواته الإرهابية على كل من ​سوريا​ و​العراق​، سواء عبر الغارات الجوية الصهيونية المسندة من قوات الاحتلال الأميركية في سوريا، أو عبر التفجيرات الإجرامية التي نفذتها أدوات الإرهاب في العاصمة العراقية ​بغداد​، والتي تحمل بصمات داعش الأميركية الصنع.

وأكدت الرابطة إنّ هذه الاعتداءات إنّما تبعث برسالة واضحة تفيد بأن الحرب الصهيونية الأميركية الإرهابية ضد حلف المقاومة لن تتوقف بعد تسلم الرئيس الأميركي ​جو بايدن​ مقاليد ​السلطة​ في ​البيت الأبيض​.

ولفتت الرابطة إلى أن تزامن الاعتداءات الصهيونية على دمشق، مع ​التفجيرات الإرهابية​ الدموية في بغداد يؤشر إلى أن قرار إدارة العدوان في كل من ​واشنطن​ و​تل أبيب​ هو مواصلة استنزاف سوريا والعراق وحلف المقاومة، في محاولة لفرض الشروط السياسية الأميركية الصهيونية التي فشلت في تحقيقها حروب الإرهاب الداعشية وأخواتها المصنعين أميركيا.