الحراك الشعبي لمواجهة تقليصات الأونروا في عين الحلوة يعقد لقاءَه الأول



عقدَ اللقاء الشعبي لمواجهة تقليصات الأونروا بمخيم عين الحلوة اجتماعاً طارئاً وهو الأول، لمتابعة الأوضاع المأساوية التي تمرُّ على اللاجئين الفلسطينيين بلبنان ، في ظلِّ الصمت الرّهيب واللامبالات من وكالة الغوث الأونروا تجاه اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات والتجمعات وخارجها، حضره عدد من لجان الأحياء والفاعلين بالمخيم في قاعة رابطة الرأس الاحمر اليوم الجمعة ٢٩-١-٢٠٢١.

بعد مداخلات واستعراض المشهد العام للاجئين والمعاناة الكبيرة ، وما تقوم به إدارة الأونروا في لبنان من تقصير متعمّد وإهمالٍ غيرَ مسبوق من تقليص الخدمات في كافة البرامج تجاه الفلسطينيين وعدم تفعيل خطة طوارئ إنقاذية ، ودعا الجميع إدارة الأونروا في لبنان إلى إعلان خُطة طوارئ إغاثية وصحية مع انتشار فايروس كورونا وتدهور الوضع الاقتصادي في لبنان ، في ظل الظروف المعيشية والصحية الصعبة والطارئة وتحميلها المسؤولية الكاملة عن الأمن الاجتماعي للناس.

واتفق الحضور على التواصل مع باقي لجان الأحياء والفاعلين والناشطين في المخيم لإشراكهم بهذا الحراك الشعبي والانضمام له، بهدف حشد الطاقات البشرية لمواجهة تقليصات الأونروا عبر تحركات شعبية مؤثرة منظمة.


الحراك الشعبي لمواجهة تقليصات الأونروا في مخيم عين الحلوة