الاحتلال، وأيّ تمويل إسرائيليّ لأيّ عرضٍ ثقافيّ

 أكثر من ألف فنان إيرلندي يقاطعون الاحتلال الصهيوني ثقافياً تضامناً مع الشعب الفلسطينيّ



وقع أكثر من ألف فنان في إيرلندا، على تعهدٍ بمقاطعة الاحتلال الإسرائيلي ثقافياً، ورفض إحياء أيّ فعالياتٍ ثقافيّة مشتركة مع 

منسقة العلاقات الثقافيّة في مؤسسة" التضامن الإيرلندي الفلسطيني" زوي لولور، اعتبرت أمس الإثنين، أن وصول العدد إلى أكثر من ألف فنان هو "علامة فارقة في مدى تضامن الشعب الإيرلنديّ مع الشعب الفلسطينيّ".


وأشارت لولور، إلى أنّ الفلسطينيين "يعانون في عامهم الثالث والسبعين من التجريد والتطهير العرقي والفصل العنصري والنفي القسري، وفشل الحكومات الغربيّة في معاقبة إسرائيل"، مؤكدةً أنهم "بحاجة إلى تضامن أصحاب الضمير، وهذا التعهد يلعب دوراً كبيراً في ذلك".


وتُعدّ هذه الوثيقة هي أوّل مقاطعة ثقافيّة للاحتلال مُنظّمة دوليّاً. 


الموقعون البالغ عددهم 1034، من بينهم ممثلين وكتاب وشعراء ورسامين ونحاتين وصناع أفلام وراقصين ومهندسين معماريين وملحنين ومصممين وموسيقيين، بما في ذلك العديد من أعضاء أكاديميّة الفنانين الإيرلنديين التي ترعاها الدولة "Aosdána".