المكتب الطلابي الحركي يوزع "الدليل الشامل" على طلبة الشهادات المتوسطة في مخيم المية ومية

 



في إطار المبادرات التربوية، واستكمالاً لخطة المشاريع الخدماتية التي وضعها المكتب الطلابي المركزي لحركة "فتح"- إقليم لبنان، والتي استهلها بتوزيع آلات حاسبة علمية على طلبة الشهادات الثانوية (البكالوريا)، سلم المكتب الطلابي الحركي في منطقة صيدا- شعبة المية ومية كتاب "الدليل الشامل" لطلبة الشهادة المتوسطة "البروفيه" في مدرستي عسقلان ودير القاسي، اليوم الاثنين ١٥-٢-٢٠٢١، وذلك في قاعة ملعب الشهيد فيصل الحسيني في مخيم المية ومية.

وجرت عملية توزيع الكتب على الطلاب بإشراف وحضور أمين سر حركة "فتح" - شعبة المية ومية غالب الدنان وأعضاء الشعبة، وأمين سر المكتب الطلابي الحركي في منطقة صيدا سامر السيد، وأمينة سر المكتب الطلابي الحركي في شعبة المية ومية سلوى الفارس، والكادر الطلابي للشعبة، وسط التزام تام من الجميع بالإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية.

هذه المبادرة قوبلت بترحيب من الطلاب وذويهم وإدارة المدرستين والمعلمين، مثمنين الجهود المتواصلة التي تبذلها حركة "فتح" والمكتب الطلابي في سبيل دعم المسيرة التعليمية لطلابنا.

بدوره، نوه أمين سر حركة "فتح" - شعبة المية ومية غالب الدنان بجهود المكتب الطلابي، وأكد أن حركة "فتح" كانت وما زالت الأحرص على بناء الأجيال الواعية والمتسلحة بالعلم والثقافة لبناء الوطن.

وأضاف: "لقد انطلقت الثورة الفلسطينية على يد الشهيد ياسر عرفات وثلة من قادتنا وطلابنا الذين كانوا عمادًا لها، ونحن اليوم نجدد الوفاء لشهدائنا وللطلاب الأوائل عبر مواصلة دعم طلابنا نواة دولتنا المستقبلية وعنوان استمرارية مسيرتنا النضالية".

وتابع: "إيمانًا بأهمية العلم في الارتقاء بالمجتمعات وتقدمها، وبناء جيل واعد يصنع مستقبل فلسطين الزاهر، كان قرار قيادة حركة "فتح" ومكتبها الطلابي في لبنان بإطلاق هذه المبادرة مساهمةً في توفير ما يحتاجه طلابنا لنجاح مسيرتهم التعلمية، وتخفيفًا للعبء المادي الملقى على كاهل ذويهم في ظل الظروف المعيشية الصعبة، وبإذن الله ستتواصل المشاريع الخدماتية، والإنسانية، والاجتماعية، التي تقدمها حركة "فتح"، والمكتب الطلابي الحركي للوقوف إلى جانب أبنائنا الطلاب الذين نفتخر ونعتز بهم".