قطاع العمال في الجبهة الديمقراطية يكرم صيادي الأسماك في صيدا

 


بمناسبة الذكرى ٥٢ لانطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، كرم قطاع العمال نقابة صيادي الاسماك بصيدا.

بداية، وبحضور اعضاء المجلس النقابي رحب باسمهم رئيس  نقابة الصيادين السيد نزية سنبل بوفد قطاع العمال في الجبهة الديمقراطية بمنطقة صيدا.

ناقش الطرفان أوضاع صيادي الاسماك في صيدا وفي مقدمتها ظروف الصيادين اللبنانيين والفلسطينيين الاقتصادية الصعبة، وانعكاسها على حياتهم في ظل جائحة كورونا.

وأكد الطرفان على أهمية تعزيز العلاقة الأخوية بين الصيادين وعدم التمييز بين اللبنانيين والفلسطينيين خصوصآ ان الطرفين يعيشون نفس الظروف في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة.

وفي نهاية اللقاء كرم قطاع العمال نقابة الصيادين بدرع الوفاء لهم ولجهودهم في المساواة بين العمال بعيدا عن أي سياسة تمييزية بين العمال اللبنانيين و الفلسطينيين.

وبدورهم أعضاء المجلس النقابي شكر قطاع العمال في الجبهة الديمقراطية وهذة اللفتة الكريمة للنقابة مؤكدين على على استمرار تعزيز العلاقة الأخوية بين كافة العمال اللبنانيين و الفلسطينيين ومتساوين في الحقوق والواجبات.