قطاع العمال في منطقة صور يكرم عمال الصحة في الاونروا ضمن فعاليات الذكرى52 لانطلاقة الجبهة الديمقراطيةلتحرير فلسطين



في إطار فعالياته،  إحياءا" للذكرى 52 لإنطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، قام قطاع العمال في الجبهة الديمقراطية  بزيارات تكريمية على مراكز الصحة البيئية في مخيمات منطقة صور

(مخيم البرج الشمالي - البص والرشيدية")  ،  بحضور مدراء برنامج الصحة البيئية في المخيمات ،             وعدد كبير من العمال  إضافة لوفود قيادية من قطاع العمال .


 وقد تحدث بأسم قطاع العمال الرفيق ابو عماد عيد في مخيم البرج الشمالي  موجها" التحية والتقدير لعموم العاملين في برنامج الصحة البيئية في لبنان على  دورهم في خدمة أبناء شعبنا ، رغم المخاطر الجسيمة الناتجة عن وباء كورونا .

ووجه  التحيات الصادقة للعمال هؤلاء الجنود المجهولين الذين ضحوا بأنفسهم وصحتهم من اجل صحة وسلامة أبناء شعبنا في عموم المخيمات ولاسيما في مخيم ، حيث هم  عرضة اكثر من غيرهم ، للإصابات بفيروس كورونا  . 


وبدوره في مخيم البص أشار محمود عوض ،إلى ان قطاع العمال إذ يعبر عن إمتنانة وشكره لعموم العمال وتضحياتهم الجليلة ، يؤكد وقوفه إلى جانبهم من أجل تحقيق مطالبهم العادلة في الأمن الوظيفي وفتح باب التوظيف لملئ الشواغر في قسم عمال النظافة و ألأذنة و السكيرتي ، وتثبيت المياومين والإعلان عن نتائج الإمتحانات ( الروستر) بعيدا" عن المحسوبية .

وفي مخيم الرشيدية  جدد الرفيق ابو ناجي دعوة إدارة الأونروا إعتماد خطة طوارئ صحية وإغاثية شاملة ومستدامة و تقديم مساعدات مالية عاجلة من أجل الحد من الظروف الإقتصادية والإجتماعية المزرية ، محذرا من انفجار اجتماعي بات وشيكا ، و على الاونروا و الدولة و منظمة التحرير العمل السريع على استدراكه .


و بدورهم وجهوا مدراء برنامج الصحة البيئية في كل من المخيمات الثلاث الاخ حسن زعرورة  في البرج الشمالي والاخ جمال كريم في مخيم  البص والاخ محمد الاحمد في الرشيدية  الشكر لقطاع العمال في الجبهة الديمقراطية على  هذه اللفتة الكريمة في تكريم عمال الاونروا ، و على الدور المتواصل للجبهة و قطاع العمال فيها   دفاعا عن قضايا اللاجئين ، ووجهوا التهاني للجبهة الديمقراطية في ذكرى إنطلاقتها ال 52 .

 و في ختام كل زيارة تكريمية،  سلم قطاع العمال دروع  تكريمية وشهادات شكر وتقدير ومحبة ، لدور عمال الصحة البيئيةفي الاونروا  " .