"الجهاد الإسلامي" تزور حزب الله مهنئة بالذكرى 42 للثورة الإسلامية

 


زار وفد من حركة الجهاد الإسلامي، برئاسة ممثل الحركة في لبنان، إحسان عطايا، مسؤول العلاقات الفلسطينية، في حزب الله النائب السابق الحاج حسن حب الله. وحضر اللقاء مسؤول العلاقات اللبنانية في حركة الجهاد، محفوظ منور، ومعاون مسؤول العلاقات الفلسطينية في حزب الله الشيخ عطاالله حمود.. وقد جرى البحث في أخر المستجدات في الشأن الفلسطيني والمخيمات.

وتوجه وفد الجهاد الإسلامي، في الذكرى 42 لانتصار الثورة الإسلامية في إيران بالتهنئة والتبريك لمرشد الجمهورية الإسلامية السيد علي الخامنئي ولقيادة حزب الله، مؤكدا وقوف الحركة إلى جانب الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي لم تتخل يوما عن نصرة الشعب الفلسطيني وتقديم الدعم للقضية الفلسطينية، لما تتعرض له من ضغوط،  والى جانب محور المقاومة ضد المشروع الصهيو-أميركي وعملائه  .

وأدان اللقاء الصمت والتواطؤ من قبل بعض الأنظمة العربية، إزاء الاعتداءات الصهيونية على المدنيين والأبرياء، والإعدامات الموصوفة التي ترتكبها قوات الاحتلال الصهيوني، فضلا عن مشاريع التطبيع وبناء المستوطنات، داعين إلى مزيد من الوحدة في الموقف الفلسطيني ضد ما سمي بصفقة القرن المشبوهة، مؤكدين على خيار المقاومة وحشد كل الطاقات والإمكانيات لتحرير فلسطين وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أرض الآباء والأجداد.