قرية بريطانية معروضة للبيع بالكامل... والسعر صادم للجميع!

 


أثار عرض قرية بريطانية بأكملها للبيع بسعر بسيط، الكثير من الجدل، عبر منصات التواصل الاجتماعي، فور الإعلان عن تفاصيل البيع. في التقارير الصحافية التي سلطت الضوء عليها، تحولت قرية أبرليفيني في مقاطعة ​ويلز​، محط اهتمام الكثير، بعد الكشف عن سعر بيعها في السوق العقاري على خلفية جائحة "​كورونا​" التي ضربت العالم.

وتشمل القرية 16 منزلاً وكوخاً، وليس هذا فحسب، بل تضم أيضا فدان من الأراضي الزراعية، وهنا جاءت الصدمة أن السعر المطلوب مقابل هذه القرية فهو 1.15 مليون جنيه إسترليني أي ما يعادل 1.6 مليون دولار.

وتشكل ​العقارات​ والأراضي المعروضة للبيع كامل القرية التي ظلت معروضة في السوق منذ أكثر من 4 سنوات، حيث تم إدراجها في الأصل في حزيران 2016 مقابل 1.5 مليون جنيه إسترليني. والغريب في قصة بيع هذه القرية أن السعر انخفض بمقدار 350 ألف جنيه إسترليني، ما جعله يقارب نفس سعر بعض الشقق المكونة من غرفتي نوم و3 غرف نوم في ​لندن​، أي أن ثمن القرية كاملة يعادل ثمن شقة سكنية صغيرة في العاصمة لندن.

والقرية الويلزية معروضة للبيع من قبل الوكيل العقاري دافيد هاردي الذي تحاول وكالته العثور على مشتر جديد ويأمل أن تبيعه أخيراً خلال العام الحالي. وقال هاردي أن الطبيعة المعقدة للحزمة المعروضة هي التي تسبب جميع حالات التعطيل، ولكن هناك طريقة واحدة فقط للتقدم في شيء من هذا القبيل وهو البطء والصبر.

ويوصف العقار بأنه 16 منزلاً مستأجراً معروضة للبيع كحزمة واحدة، فيما يشير الوكيل العقاري إلى أن هذا العقار هو استثمار جيد مع دخل إيجار ثابت. وأضاف: "لقد كان لدينا مؤخراً الكثير من الأشخاص الذين يرغبون في رؤيتها، وذلك على الرغم من جميع القواعد المتعلقة بفيروس كورونا المعمول بها في الوقت الحالي فيما يتعلق بالمشاهدات".