الجبهة الديمقراطية: ندعو الفلسطينيين للإلتزام بالإغلاق والأونروا لتوفي


دعت ​الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين​ في ​لبنان​ "جميع ابناء شعبنا داخل وخارج المخيمات، الى الالتزام بالاجراءات التي اقرتها ​الحكومة اللبنانية​ والأطر الفلسطينه الفصائل و​اللجان الشعبية​، باعتبار ذلك احدى ​الاسلحة​ في مواجهة جائحة ​كورونا​".

واعتبرت الجبهة في نداء الى ​الشعب الفلسطيني​ أن "لبنان وصل الى مرحلة شديدة الخطورة لجهة الانتشار الواسع بإصابات كورونا واستنفاذ المؤسسات الصحية اللبنانية لكل طاقاتها، ما يتطلب من الجميع المساهمة بالتوعية المجتمعية والتحذير من خطورة اي استهتار او اهمال قد تشهده مخيماتنا، فشعبنا يملك من الوعي الكافي ما يجعله قادرا على حماية نفسه من هذا الوباء، خاصة وان النظام الصحي الفلسطيني، كما اللبناني، غير قادر على مواكبة مخاطر المرحلة القادمة".
ودعت الجبهة وكالة الغوث الى "اعلان الاستنفار الشامل بمراكزها الصحية، والتعاطي مع يحدث بشكل مختلف عن السابق لجهة توفير الحد الادنى من المتطلبات الحياتية التي تضمن بقاء الناس في منازلها، وذلك من خلال خطة طوارئ صحية واغاثية عاجلة وسريعة. كما دعت الجبهة جميع الهيئات العاملة في مجال الاغاثة الى توحيد جهودها وتنسيق عملها، بما يضمن ان المساعدات ستقدم الى مستحقيها، بعيدا عن المحسوبيات والاعتبارات الفئوية الضارة".