الصلاة المشروعة غير الواجبة تسمى

 

الصلاة المشروعة غير الواجبة تسمى من المواضيع التي سيتم الإجابة عليها في هذه المقال، فمن الجدير بالذكر أن العبادة في الإسلام تختلف عنها في الديانات الأخرى في واقعها ومقاصدها ونتائجها، فهي ليست من الشعائر المعتادة التي يمكن للإنسان أن يقوم بها كما يحلو له ومتى يريد، بل هي الهدف الأسمى والغاية العليا التي خلق الله تعالى الإنسان من أجلها، وتعتبر العبادة في الإسلام  واجبة على كل مسلم؛ لأنها تشمل على حياة الإنسان من جميع جوانبها، بما في ذلك أقواله وأفعاله وحركاته ومساكنه وخارجه وداخله وداخله، كما أنها تشتمل على العلاقات بكافة أنواعها مثل العلاقات الاجتماعية والدولية، وتنقسم العبادة إلى مشروعة وواجبة وإلى غير مشروعة.

الصلاة المشروعة غير الواجبة تسمى

الصلاة المشروعة غير الواجبة تسمى بالنوافل، وفيما يأتي بيان أنواع ذلك:[1]

  • صلاة النوافل التي تلي الفريضة، وهي ما تسمى باتباع السنة، لأن الرسول – صلى الله عليه وسلم – كان يصلي قبل صلاة الفريضة أو بعدها، وأراد المسلمون ذلك، وتقسم السنن الرواتب إلى رواتب مؤكدة، و غير المؤكدة.
  • السنن من غير السنن الرواتب، وهي كثيرة، ومنها صلاة الوتر، وهي من أهم صلاة النوافل على الإطلاق حيث يرى بعض الفقهاء على أنها واجبة، أقلها ركعة، وأكثرها إحدى عشرة ركعة، وأما بالنسبة للنوافل من غير الوتر؛ كالقيام فإن أقل ما يتم فعله هو ركعتان، وأكثرها اثنتي عشرة ركعة ، ويبدأ وقت ذلك بعد شروق الشمس بنحو خمسة عشر دقيقة وينتهي قبل أن تمر الشمس بزوالها.
  • صلاة النافلة المؤكدة مرتبطة بأوقات معينة؛ مثل سنة الوضوء، وهي ركعتان والاستخارة ركعتان، وقد أضاف بعض أهل العلم سنة النكاح ركعتان يؤديهما الزوجان قبل الدخول الصحيح، ويضيفون إلى ذلك صلاة الحاجة، وهاتان ركعتان يؤديهما العبد عند احتياجه إلى الله تعالى بقضاء أمر من الأمور.
  • نوافل صلاة الجماعة؛ مثل صلاة العيد التي تؤدى ركعتين، وصلاة المطر وهي ركعتان، وصلاة الخسوف، وصلاة الكسوف.
  • صلاة النوافل التي تؤدى دون قيد بعدد معين، وتسمى نوافل مطلقة، ويجوز للعبد أن يصليها في أي وقت إلا في الأوقات المنهي عنها في الشريعة الإسلامية.

شاهد أيضًا: عدد السنن الرواتب.

الصلوات المفروضة والسنن

لقد تم الحديث سابقًا عن الصلاة المشروعة غير الواجبة تسمى ، أي السنن، وفيما يأتي سيتم التعرف على الصلوات المفروضة:[2]

  • صلاة الفجر: يبدأ وقتها من أذان الفجر الثاني حتى طلوع الشمس، وعدد ركعاتها ركعتان فرض واثنتان سنة.
  • صلاة الظهر: يبدأ وقتها من زوال الشمس حتى يصبح ظل الشيء مثله، وعدد ركعاتها أربع ركعات.
  • صلاة العصر: يبدأ وقتها من انتهاء وقت صلاة الظهر حتى غروب الشمس، وعدد ركعاتها أربع ركعات.
  • صلاة المغرب: يبدأ وقتها من غروب الشمس حتى غياب الشفق الأحمر، وعدد ركعاتها ثلاث ركعات.
  • صلاة العشاء: يبدأ وقتها من غياب الشفق الأحمر حتى أذان الفجر الثاني وعدد ركعاتها أربع ركعات.

أنواع الصلاة الجهرية والسرية

-إن الصلوات الجهرية ثلاث صلوات وهي: المغرب، والعشاء، والفجر، وأما بالنسبة للصلوت السرية هي الظهر، والعصر وعلى العبد المسلم أن يسر فيها؛ لأن الرسول -صلى الله عليه وسلم- كان يفعل ذلك، فعلى المصلي أن يفعل ما فعله الرسول صلى الله عليه وسلم لقول الله تعالى: {لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة}،[3] وقول النبي صلى الله عليه وسلم: (صلوا كما رأيتموني أصلي).[4][5]

شاهد أيضًا: كم عدد الصوات الجهرية.

إلى هنا نكون قد أجبنا على سؤال: الصلاة المشروعة غير الواجبة تسمى ، كما بينا أنواع الصلاة المفروضة والمسنونة، كما بيّنا الصلوات التي تؤدّى جهرًا والصلوات التي تؤدّى سرًّا، بالإضافة إلى معرفة عدد الركعات لكل من الصلوات المسنونة والمفروضة.