قطاع العمال في الجبهة الديمقراطية يكرم عمال الصحة في البارد




وتبقى رسالة الصمت التي لم تكتب على السطور لكنها تعانق خيوط الشمس وتصبو نحو الافق اللامتناهي

تحية لمن حفرت اسماؤهم في الوجدان الجمعي لابناء البارد يتحدون الصعاب ويعانقون التضحية في زمن كورونا من اجل الحفاظ على المخيم ونظافته وتخفيف الالام عن شعبنا الى المرابطين بعرق الجبين مع انبلاج الفجر وفي اللحظات الاولى من ولادة النهار في مواقع العمل في الازقة والشوارع والحارات دون تعطل رغم قرارات الاغلاق والحظر والتعبئة العامة
عمال الصحة في الانروا لكم كل التكريم عربون وفاء من قطاع العمال في الجبهة الديمقرطية تقديرا لجهودكم وعطاءاتكم المميزة