"هيئة الأسرى": الاحتلال يعزل الأسيرة نوال فتيحة داخل زنازين "الدامون" بظروف صعبة

 


أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير أصدرته اليوم الإثنين، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية قامت بعزل الأسيرة المقدسية نوال فتيحة داخل زنازين "الدامون" بظروف صعبة.

وأوضحت الهيئة أن "إدارة المعتقل اقتحمت غرفة الأسيرة فتيحة، وقام السجانون بسحبها وهي حافية القدمين وقيدوها بالأصفاد ليتم نقلها إلى الزنازين، وبعدها قاموا بإغلاق القسم بأكمله لساعات طويلة ومصادرة بلاطات الطبخ".

وذكرت الهيئة "أن الأسيرات قاموا بإرجاع وجبة الفطور احتجاجاً على الإجراءات العقابية بحقهن".

وأشارت الهيئة إلى أن الأسيرة فتيحة تقبع حالياً داخل زنازين العزل الانفرادي برفقة الأسيرة فدوى حمادة، والتي مر على عزلها أكثر من شهرين، حيث تقبع كلاهما داخل زنزانة ضيقة عتمة رائحتها كريهة، لا تصلح للحياة الآدمية، وفيها كاميرا مراقبة على مدار الساعة تحرمهما أي نوع من الخصوصية، بالاضافة إلى سوء الطعام المقدم لهما كماً ونوعاً.

 الجدير ذكره أن الأسيرة فتيحة (19 عاماً) من بلدة سلوان (جنوب القدس المحتلة)، اعتقلت بتاريخ 21/2/2020 ولا زالت موقوفة حتى الآن.