الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين في لبنان تعقد مؤتمرَها الثالث

 


عقدت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين في لبنان مؤتمرها الثالث تحت عنوان "مؤتمر الشهيد صائب عريقات" في قاعة الشهيد فيصل الحسيني بمخيم الرشيدية، اليوم السبت ٥-١٢-٢٠٢٠، برعاية أمين سر حركة "فتح" وفصائل "م.ت.ف" في لبنان فتحي أبو العردات. 

وتقدم الحضور إلى جانب "أبو العردات"، عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" الحاج رفعت شناعة، وأمين سر حركة "فتح" - إقليم لبنان حسين فيّاض، وقائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي أبو عرب، وأعضاء إقليم لبنان اللواء أبو أحمد زيداني وأبو إياد الشعلان وعلي خليفة ويوسف زمزم، ورئيس هيئة التنظيم والإدارة في لبنان العميد حسن سالم، وأعضاء قيادة منطقة صور. 

بدايةً قدّم يوسف زمزم جدول أعمال المؤتمر الذي بدأ بالنشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني ونشيد الفتح، تلا ذلك كلمة منظمة التحرير الفلسطينية ألقاها أمين سر الساحة اللبنانية الحاج فتحي أبو العردات نقل في مستهلها إلى أعضاء المؤتمر والحضور تحيات سيادة الرئيس محمود عبّاس ورئيس هيئة المتقاعدين في الوطن والشتات اللواء صلاح جديد، وتمنياتهم للمؤتمر التوفيق والنجاح.

 وحيا أبو العردات المتقاعدين على دورهم المشرِّف في الثورة الفلسطينية وتاريخهم النضالي الذي نعتزُّ به مؤكّدًا أهمية وضرورة المشاركة في النشاطات والفعاليات الوطنية كافةً والاستفادة من خبرتهم وتجربتهم في مختلف المجالات مطالبًا الهيئة التي سيتم انتخابها أن تكون على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقها لأنَّ الموقف منها سيكون حسب أدائها. 

وقال: "سندعم مطالب المتقاعدين على قاعدة الحقوق والواجبات، وقد نجحنا في تأمين بعض الحاجات الصحية والاجتماعية، وصرف الرواتب لكل أبناء الحركة والمنظمة بالدولار في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة في لبنان، وسنواصل مساعينا حتى إنجاز كل حقوق المتقاعدين". 

وأضاف أبو العردات: "كنّا نفكر في تعيين هيئة جديدة، ولكنّ قيادة الساحة في اجتماعها لمناقشة الموضوع قرّرت عقد هذا المؤتمر بعد عقد المؤتمرات الفرعية في المناطق رغم جائحة كورونا على أن يلتزم الجميع بإجراءات الوقاية والتباعد الاجتماعي"، متمنّيًا للمؤتمر التوفيق والنجاح.

 بعد ذلك بدأت أعمال المؤتمر حسب جدول الأعمال بتثبيت العضوية، والتأكد من النصاب، حيث حضر 130 عضوًا من أصل 143 عضوًا يمثلون جميع المناطق. 

وجرى انتخاب هيئة رئاسة المؤتمر التي تشكلت من الإخوة: يوسف زمزم رئيسًا وغالب الصالح نائبًا وجمال عيسى ووائل درويش مقررين، ثُمَّ قدّم أعضاء المؤتمر توصياتهم ومقترحاتهم ليُصار إلى رفعها للجهات المعنية. 

وبعد ذلك فُتِحَ باب الترشيح لانتخاب 15 عضوًا بينهم أختان، ليكونوا أعضاء الهيئة في لبنان. 

وقد ترشح 23 عضوًا وفاز منهم الإخوة التالية أسماؤهم:

١. معين كعوش

 ٢. حسن شاكر

٣. أكرم هواري 

٤. سعيد أبو الحسن

 ٥. فضل المصطفى

٦. مصطفى العبد

٧. أحمد قبلاوي

٨. محمد دحويش

٩. أبو أحمد الشعبي

١. بلال أصلان 

١١. عمر رجا 

١٢. فيّاض الأشقر 

١٣. طالب الصالح

١٤. ريا أبو الهيجا

١٥. عليا أبو علي