«اتحاد المعلمين في وكالة الأونروا» يُهنّئ معلمي «الدعم الدراسي» في لبنان تمديد عقودهم

 

أعلن اتحاد المعلّمين في وكالة "الاونروا" بلبنان، أنّ الوكالة مددت عقود معلّمي مشروع الدعم الدراسي إلى 31/8/2021، إضافة إلى تغيير صيغة العقد بشطب كلمة "فصل" منه على أن يواصل المعلّمون المشمولون بالمشروع أعمالَهم ومَهامَهم إلى السّنوات القادمة حالَ تأمين الموازنة المطلوبة لاستِمراره.

جاء ذلك، في بيان تهنئة وصل شبكة "لاجئ نت" نسخة منه، وجهه الاتحاد أمس الأربعاء 27 كانون الثاني لمعلّمي المشروع، أكّد فيه "ضمان استمراريّة المشروع حتّى نهاية العام الدّراسيّ الحاليّ" واصفاً ما تحقق بـ " الإنجاز الأوّل" مشيراً إلى أنّه سيستأنف معركته النّقابيّة للمرحلة الثّانية، والمُتمثّلة في تثبيت المشروع على الموازنة العامّة لوكالة "الأونروا" وبذلك يتحصّل معلّمو مشروع الدّعم على أمنهم الوظيفيّ الكامل أسوة بزملائهم، حسبما أضاف، وكان البيان على الشكل التالي:

يسرّ اتّحاد المعلّمينَ في لبنانَ أن يتقدّم بخالص تبريكاته وتهانيه من معلّمي مشروع الدّعم المدرسيّ بتمديد عقودِهم إلى 31/8/2021، وتغيير صيغة العقد وشطب كلمة فصل منه على أن يواصل المعلّمون المشمولون بالمشروع أعمالَهم ومَهامَهم إلى السّنوات القادمة حالَ تأمين الموازنة المطلوبة لاستِمراره.

وبهذا، يكون اتّحاد المعلّمينَ في لبنانَ قد أوفى بوعده الذي قطعه لمُعلّمي مشروع الدّعم، وحقّق إنجازه الأوّل بضمان استمراريّة المشروع حتّى نهاية العام الدّراسيّ الحاليّ، على أن يستأنف الاتّحاد معركته النّقابيّة للمرحلة الثّانية، والمُتمثّلة في تثبيت المشروع على الموازنة العامّة للأونروا، وبذلك يتحصّل معلّمو مشروع الدّعم على أمنهم الوظيفيّ الكامل أسوة بزملائهم.

إنّ اتّحاد المعلّمينَ، وإذ يُبارك لمُعلّمي الدّعم بهذا الإنجاز الكبير، فإنّه يتوجّه بالشّكر العميق إلى جميع الذين وقفوا خلف الاتّحاد للمُطالبة بانتِزاع هذا الحق ونخص نقابيون مستقلون قطاع الخدمات ومؤسسة شاهدّ.