(أشد) يستقبل سفير كوبا في لبنان ويسلمه رسالة تضامن ودعم للثورة والشبيبة الكوبية في نضالها لإسقاط المؤامرات والمشاريع العدوانيةالامبريالية



في إطار أسبوع التضامن الذي ينظمه اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني وقطاع الشباب في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين دعماً واسناداً للثورة والشعب الكوبي في نضاله وكفاحه ومواجهته للمخطط الامبريالي الهادف لضرب استقرار كوبا، استقبل اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني (أشد) 16/11/2021 في مقره المركزي في مخيم مارلياس بمدينة بيروت سفير كوبا في لبنان الكسندر بييسير موراغا على رأس وفد من السفارة، وكان في استقباله سكرتير عام الاتحاد الرفيق يوسف أحمد، واعضاء القيادة محمد حسين، محمود الشوني، ابراهيم حسن، مصطفى بلقيس وعلي العدوي.
*وسلم الرفيق يوسف أحمد السفير الكوبي رسالة دعم وتضامن* من اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني موجهة لقيادة الثورة والشبيبة الشيوعية الكوبية، اكدت على وقوف الشباب الفلسطيني الى جانب الثورة والشعب والشبيبة الكوبية في مواجهتها السياسات العدوانية الامبريالية، واعتبرت ان مؤامرة الفوضى التي تقودها الادارة الامريكية تجاه كوبا ودعمها للعملاء في داخل الجزيرة هي تعبيرعن قوة الثورة وصمودها المتواصل منذ أكثر من 60 عاما. وما تقوم به الولايات المتحدة خلال هذه الفترة لن يضعف عزيمة الشعب الكوبي وقيادته التي يلتف حولها كل احرار العالم المناهضين للوحشية الامريكية وسياستها الارهابية الظالمة.
وجدد الاتحاد في رسالته ثقته بقدرة الشعب والشبيبة الكوبية وقيادة الثورة على هزيمة المؤامرة والحفاظ على مكتسبات الثورة والمضي قدماً في مسيرة التقدم والازدهار والنجاح في كافة الميادين .
كما أكد اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني بأن العدوان على كوبا هو عدوان على فلسطين وشعبها الذي يحفظ لكوبا مواقفها وما قدمته من دعم واسناد للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني في كافة الميادين السياسية والاجتماعية والتربوية والانسانية.
واشار الاتحاد الى اسبوع التضامن الذي اقر فيه انجاز سلسلة من الفعاليات التضامنية مع كوبا والتي ستشمل العديد من المناطق والمخيمات بأنشطة وفعالية متنوعة يعبر فيها الشباب الفلسطينيين عن وفائهم لكوبا ودعمهم لثورتها وشعبها وشبيبتها.
*وبدوره شكر السفير الكوبي في لبنان الكسندر بييسير موراغا* اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني وشبيبة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين لانجازهم فعاليات واسبوع التضامن مع كوبا، مؤكدا بأن كوبا كانت وستبقى الى جانب الحق الفلسطيني وداعمة لنضال وكفاح الشعب الفلسطيني من اجل استعادة حقوقه الوطنية المشروع.
واكد بأن كوبا وثورتها وشعبها سوف تنتصر على العدوان الامبريالي، وكل المؤامرات التي تحاك ضدها ومحاولة احداث الفوضى وزعزعة الاستقرار سوف تفشل وتنهزم، وعبثاً يحاول عملاء الامبريالية ضرب انجازات الثورة، ولن يستطيعوا تحقيق اهدافهم العدوانية لان الحق هو الدرع الواقي والحامي للثورة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق