فرقة التغريبة الفلسطينية بالتعاون مع نادي ناصر برالياس تحيي احتفالاً فنّيًّا وطنيًّا نُصرةً لشعبنا الفلسطيني

 


نظّم نادي ناصر برالياس بالتعاون مع فرقة التغريبة الفلسطينية للأغاني الوطنية التراثية حفلاً غنائيًّا وطنيًّا تحت عنوان "القدس وغزة تنتصران وفلسطين تجمعنا"، وذلك في قاعة نادي ناصر برالياس الخميس ٣-٦-٢٠٢١.

وتقدّم الحضور أمين سر حركة "فتح" في لبنان الحاج فتحي أبو العردات ممثلًا بعضو قيادة حركة "فتح" - إقليم لبنان م.محمود سعيد، وأمين سر حركة "فتح" وفصائل "م.ت.ف" في البقاع م.فراس الحاج، وأعضاء قيادة المنطقة والشُّعب التنظيمية، ورئيس نادي ناصر برالياس الشيخ حمزة ميتا، ولفيف من العلماء والمخاتير وفعاليات، والاتحادات والمكاتب الحركية، وبمشاركة كشافة حركة "فتح"، وحشدٌ من كوادر التنظيم، وممثلون عن فصائل "م.ت.ف"، وممثّلون عن القوى والأحزاب الوطنية والإسلامية اللبنانية والفلسطينية، ومسؤول الشباب والرياضة، وحشدٌ جماهيريٌّ كبيرٌ من أبناء الشعبين الشقيقين اللبناني والفلسطيني.

وتخلّل الحفل تقديم درع تكريمية من حركة "فتح" قدمها أمين سر قيادة حركة "فتح" وفصائل "م.ت.ف" في البقاع م.فراس الحاج لرئيس نادي ناصر برالياس الشيخ حمزة ميتا تقديرًا لمواقفه الوطنية تجاه شعبنا الفلسطيني ودعمه الدائم للقضية الفلسطينية.

وأشاد الحاج بمواقف أهالي وعائلات بلدة برالياس واحتضانهم لأبناء شعبنا الفلسطيني وتضامنهم مع قضيتنا العادلة.

بدوره رأى ميتا أن ما بين ناصر برالياس وفلسطين رابطة نسب ودم، وقال: "لأجل فلسطين، في الحرب نتضامن ونتّحد، واليوم في صمود فلسطين وانتصارها نغنّي ونُنشد".

وقد توجه الحضور بالشكر لفرقة التغريبة الفلسطينية ولكل من شارك وساهم في إنجاح هذا النشاط الثقافي والاجتماعي.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق