في ذكرى عملية شلومي النوعيه ابو شاهين نجدد العهد بالوفاء لنهج الشقاقي وكل شهدائنا ولن تزيدنا المؤامرات والخيانات الا استمراراً بالسير على طريقهم

اكد مسؤول ساحة لبنان في "حركة الجهاد الإسلامي الشيخ علي ابو شاهين

أن لا أحدا يتوهم ان الحقوق ستعود بالسلام بل بالجهاد المسلح بمثل هذه الدماء الطاهرة والزكية تعود الحقوق، نجدد العهد بالوفاء لنهج الشقاقي وكل شهدائنا الأبرار  ولن تزيدنا المؤامرات والخيانات  الا استمراراً  بالسير على نهج من سبقونا  في مسيرة الشهادة . 

كلام  ابو شاهين أتى خلال تنظيم  حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين  مساء يوم الجمعة حفل من خلال تطبيق الزوم  المرئي والذي  شمل مخيمات عين الحلوة والرشيدية والجليل والبص ونهر البارد وبرج البراجنة  والبص  وشاتيلا والبداوي وبحضور كوادر واعضاء الحركة احياءا  لذكرى عملية شلومي  البطولية في 12 آذار عام 2002  والتي نفدها  الشهيد  غسان الجدع والشهيد محمد عبد الوهاب  خلف خطوط العدو الصهيوني  إنطلاقاً من الجنوب اللبناني  والتي اسفرت عن مقتل سبعة جنود صهاينة  بينهم ضابطان,

بداية تم عرض مقطع عن سيرة  أهل الفداء وسيرة الشهداء للشهيدين غسان الجدع ومحمد عبد الوهاب  ووصاياهم


وأضاف ابو شاهين ان حركة الجهاد الإسلامي تجدد  دعوتها  للوحدة الفلسطينية والتي هي من اولوياتها من اجل  رص الصفوف  ومواجهة المحتل الصهيوني الغاصب ، مؤكداً أن تضحيات شهدائنا على طريق فلسطين مستمرة ومشددا على حق الشعب الفلسطيني  في المقاومة   ومواصلة المسيرة,  وأن الشهادة هي اصطفاء من الله تعالى وهي في المقامات العلى   عند الله سبحانه وتعالى، 

في النهاية تم تقديم دروع تدكاريه لعوائل الشهيدين في مخيمي المية ومية جنوب لبنان  وشاتيلا في مدينة بيروت.








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق