شريان صيدا يتوقف عن النبض

 



غادر عشرات العمال والسائقين والمُشغلين معمل فرز النفايات في سينيق بعد الرفض القاطع لمطالبهم من ادارة المعمل.


 وكان العمال قد نفذوا سابقا عدة اعتصامات للمطالبة بتحسين معاشاتهم المُتدنية تزامنا مع الغلاء المعيشي الفاحش، والرد من الادارة كان بإرسال الوعود التي لم يتحقق منها شيء الى الان.


ولقد وجهت الشركة اليوم رسالة شديدة اللهجة الى العمال مما أدى الى مغادرتهم جميعا وتوقف المعمل عن العمل.


 ويرى الموظفون ان مطالبهم مُحقة، فالشركة التي تستوفي بعض وارداتها بالدولار امتنعت طيلة الأزمة التي يمر بها البلد عن تحسين المعاشات التي يُلامس بعضها الثلاث دولارات فقط في أوضاع عملية مُزرية.


ويُعتبر معمل النفايات هذا شريانا للحياة في مدينة صيدا، إذ ان مئات العائلات الفقيرة تعتمد عليه كمصدر أساسي للدخل، فهل نحن امام نكسة جديدة تنتظر مئات العائلات الشبه مُعدمة؟!!