"منظمة التحرير" تقرر صرف مساعدة نقدية لمصابي "كورونا" الفلسطينيين في لبنان

 قررت قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، بالتعاون مع هيئة التكافل الفلسطينية، صرف مساعدة نقدية بقيمة 250 ألف ليرة لبنانية، لكل عائلة مصابة بفايروس "كورونا" ومازالت قيد الحجر، بحسب قرار رسمي صادر عن المنظمة.

وستجري عملية التوزيع وفق نص القرار، من خلال لجنة في كل منطقة وذلك عبر فصائل منظمة التحرير، ومندوب عن اللجنة الشعبيّة، مندوب عن هيئة التكافل الفلسطينية، والمندوب المالي لكل منطقة.

يأتي ذلك في ظل أوضاع معيشية صعبة يعاني منها اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، إثر الأزمة الاقتصادية وانهيار قيمة الليرة اللبنانية، وتوقف العديد من العمال عن العمل بسبب قرار الإغلاق المعمول به في البلاد للحد من انتشار جائحة "كورونا"، ومطالبات متواصلة بخطط إغاثيّة عاجلة.

و أشار تقرير حديث صادر عن مركز زيتونة أن نسبتي الفقر والبطالة تقتربان من عتبة الـ 80% وفي زيادة مضطردة منذ تشرين الأول/أكتوبر 2019، وهذا ما يشير إلى انعدام الأمن الغذائي عند اللاجئين الفلسطينين، مما يعني ضرورة تقديم مساعدات إغاثية طارئة ومتواصلة".

ويشتكي مرضى "كورونا" الفلسطينيين، من صعوبة قدرتهم على تأمين أدوية المكملات الغذائية غير المتوفرة لدى عيادات وكالة "أونروا"، والتي يفوق سعرها ال 100 ألف ليرة لبنانية للمريض الواحد.