تلقت المجموعة الأولى من الموظفين قسم الصحة في الأونروا لقاح فايزر ضد فيروس كورونا في مستشفى صيدا الحكومي



 ضمن حملة التلقيح الوطنية، تلقت اليوم المجموعة الأولى من الموظفين العاملين في قسم الصحة في الأونروا لقاح فايزر ضد فيروس كورونا في مستشفى صيدا الحكومي.

وقد زار مدير شؤون الأونروا في لبنان، كلاوديو كوردوني، مستشفى صيدا الحكومي وهنأ الموظفين على هذه الخطوة الأولى المهمة في حملة التلقيح. وحضر كوردوني عملية التلقيح الى جانب مسؤولين لبنانيين وفلسطينيين حيث شكر مدير المستشفى الدكتور أحمد الصمدي وكل من عمل على تحضير وتنفيذ الحملة الوطنية للتلقيح. ولهذه المناسبة قال كوردوني: "تعمل الأونروا عن كثب مع السلطات اللبنانية لضمان تنفيذ البرنامج الوطني للتلقيح بالكامل، مما يضمن حصول لاجئي فلسطين كما كل المقيمين في لبنان على التلقيح مجاناً وفقًا للأولويات الطبية. أنا ممتن بشكل خاص لموظفي الأونروا العاملين في المجال الصحي والذين عملوا بلا كلل منذ بداية الوباء بالرغم من المخاطر الكبيرة التي قد يتعرضون لها".
وكان الدكتور عبد الحكيم شناعة، رئيس برنامج الصحة في الأونروا في لبنان، من بين الموظفين الطبيين الذين تلقوا اليوم اللقاح ضد فيروس كورونا. وقال الدكتور شناعة: "تلقيت اليوم اللقاح ضد فيروس كورونا وأنا أشجع جميع زميلاتي وزملائي في الأونروا وكل مجتمع لاجئي فلسطين على التلقيح لأنه الوسيلة الأكثر فاعلية لمنع انتشار هذا الفيروس وتخفيف تأثيره الصحي. أطلب من كل فلسطيني يريد أخذ اللقاح أن يُسجل أسمه عبر المنصة الوطنية ليحصل على التلقيح عندما يحين دوره".
تتم عملية التسجيل بخطوات سهلة من خلال الرابط التالي: https://covax.moph.gov.lb/impactmobile/vaccine
وللراغبين بالتسجيل تجدون في هذا الرابط توضيحا لخطوات التسجيل:
في الأيام والأسابيع المقبلة، سيتلقى الفلسطينيون الذين سجلوا على المنصة رسالة توضح لهم كيف وأين يمكنهم تلقي اللقاح.
تحث الأونروا جميع لاجئي فلسطين على الاستمرار في الإلتزام بكافة الإجراءات الوقائية للحد من انتشار هذا الفيروس.
الأونروا تتمنى الصحة والسلامة للجميع.