"كورونا" يتفشى في عين الحلوة والقوة المشتركة تحذر من الاسوأ



محمد دهشة

دقت قيادة القوة المشتركة الفلسطينية في مخيم عين الحلوة ناقوس الخطر من تفشي فيروس كورونا في المخيم بشكل لافت، وعت كل القوى والفاعليات ورجال الدين الى القيام بدورهم في تعميم ثقافة الوقاية بعد ان استشرى الوباء القاتل في جسم مجتمعنا الفلسطيني داخل المخيمات بشكل لم تعد فيه الاجراءات العادية كافية لحماية اهلنا وابنائنا وبعد ان بلغ الانتشار حدا تعجز فيه مؤسساتنا الطبية والجمعيات المساعدة وحتى مراكز الاستشفاء اللبنانية الخاصة والحكومية عن التعامل مع الزيادة المضطردة في عداد المصابين .


وناشدت العمل على الالتزام بضوابط الحماية ومنع تفشي المرض من خلال الخطوات العملية التالية:


حظر التجمعات في المناسبات الاجتماعية من أفراح واحزان .


حظر ارتياد الملاعب الرياضية ومحلات الالعاب والتسلية وخاصة الاطفال تحت طائلة المسآلة .


عدم تحويل المساجد لأماكن إختلاط غير مبرر طالما اباح الشرع تأدية الفرائض الدينية في المنازل حماية للارواح ودرءا لمخاطر تفشي الوباء


الحد من الاختلاط العشوائي في الاسواق التجارية وارتداء الكمامة الطبية الواقية


الاستجابة لتوجيهات المؤسسات الصحية من اونروا وهلال احمر فلسطيني وهلال اخضر ودفاع مدني ونداء انساني وجمعية الشفاء  وكافة الجهات العاملة في المجال الوقائي او العلاجي.