«عبد الهادي» و«حمود» يبحثان مستجدات القضية الفلسطينية داعين «الأونروا» القيام بواجباتها تجاه اللاجئين

 


استقبل ممثل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في لبنان الدكتور أحمد عبد الهادي، في مكتب الحركة في بيروت، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود على رأس وفد.

وضم الوفد مفتي صيدا السابق الشيخ أحمد نصار، ومنسق العلاقات العامة الدكتور مصطفى اللداوي، وأمين سر الاتحاد عبد الغني مستو، والمدير الإداري للاتحاد الحاج عبد السلام الصالح.

وكان في استقبال الوفد إلى جانب ممثل الحركة، عضو مكتب العلاقات العربية والإسلامية علي بركة، ومسؤول العلاقات اللبنانية أيمن شناعة، حيث قدم الوفد التهنئة للدكتور بشفائه من فايروس كورونا.

وكان اللقاء فرصة لاستعراض آخر مستجدات القضية الفلسطينية وأوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، سيّما ملف الانتخابات الفلسطينية والأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشها شعبنا الفلسطيني في لبنان.

ودعا المجتمعون وكالة "الأونروا” للقيام بمسؤولياتها، والعمل على إطلاق خطة طوارئ عاجلة على المستويين الاجتماعي والصحي، مطالبين بضرورة التقيد بالإجراءات الوقائية؛ لكونها الطريق الأضمن للسلامة العامة.

وعن تطورات ملف الانتخابات الفلسطينية، بارك المجتمعون نجاح الحوار الوطني الفلسطيني في القاهرة والاتفاق على إجراء الانتخابات العامة؛ لكونها المدخل نحو تحقيق الوحدة الوطنية على قاعدة الشراكة، مشددين على ضرورة ترتيب البيت الفلسطيني الداخلي والتوافق على إستراتيجية نضالية ورؤية وطنية جامعة.