الديمقراطية تعرض مع السفير اشرف دبور اوضاع المخيمات وتدعو لخطة طوارئ صحية واغاثية والالتزام بشروط الوقاية

 


استعرض وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مع سفير دولة فلسطين في لبنان اشرف دبور  اوضاع المخيمات الفلسطينية في ضوء المستجدات الصحية وتداعيات الاقفال العام. وضم الوفد علي فيصل وعدنان يوسف..

اكد وفد الجبهة خلال اللقاء على ضرورة تضافر كل الجهود الفلسطينية لحماية شعبنا وتوفير كل المستلزمات الصحية ومتطلبات الصمود اليومي، سواء الوقائية والعلاجية او الاقتصادية والمعيشية. ودعا الى تكامل الجهود بين السفارة والفصائل واللجان الشعبية والمؤسسات الصحية والاغاثية، والتعاون مع الجهات اللبنانية المعنية لتوفير بيئة سليمة تساهم في ايجاد المعالجات لعشرات المشاكل التي يرزح شعبنا تحت وطأتها..

واعتبر الوفد بأن تمديد الحكومة اللبنانية لايام الاغلاق لاسابيع قادمة من شأنه ان يزيد من سوء الاوضاع الاقتصادية، ما يرتب على وكالة الغوث بشكل خاص مسؤوليات مضاعفة لجهة توفير مساعدات اغاثية واقتصادية، في اطار خطة طوائ صحية واغاثية تساعد في التخفيف من الاوضاع الاقتصادية الصعبة.. وهو ما يتطلب بذل مسؤولي الاونروا، خاصة المفوض العام ومدير الوكالة في لبنان، جهود مضاعفة مع الدول المانحة والمؤسسات المعنية لتوفير مستلزمات مواجهة تداعيات الجائحة والاغلاق..

ودعا الوفد ابناء شعبنا الفلسطيني في لبنان الى مواصلة الالتزام بالاقفال العام وبالشروط الصحية والوقائية، خاصة في ظل ارتفاع اعداد الاصابات وعدم قدرة المؤسسات الصحية على مواكبة هذا الارتفاع، ما يتطلب وعيا مجتمعيا للخروج من هذه الجائحة بأقل الاضرار، داعيا الهيئات والاطر المعنية والمثقفين ورجال الدين والاعلاميين الى لعب دور في الدعوة الى حماية مخيماتنا سواء من خلال الالتزام بالكمامة او التباعد الاجتماعي وعدم الازدحام..

كما عرض الوفد الاوضاع السياسية العامة، متمتيا النجاح للحوار الفلسطيني في القاهرة، وان تشكل الانتخابات الشاملة مقدمة لانهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، لمواجهة المخاطر المحدقة بقضيتنا بشكل موحد.

بيروت في 8 شباط 2020