الشيخ عبدالرازق: لماذا الآن هذا القرار الجائر بحق ٤٠ عاملا فلسطينيا في صيدا ؟!

 



تساءل فضيلة الشيخ هشام عبدالرازق، المناصر لحقوق الشعب الفلسطيني في لبنان والشتات، والمخيمات والتجمعات، عن فصل العُمّال الفلسطينيين من معامل الفرز للنفايات في صيدا، وما أدى إلى الأذيّة التي لحقتهم، والأضرار المعيشيّة لهم، وسكوت نوّاب صيدا وللأسف ، على القرار الجائر والظالم للعامل الفلسطيني في صيدا  ولبنان. 

وهل هذا القرار ومن غير إنذار.. هو عمدا لإثارة النّعرات الطائفية والمذهبية والوطنية  في لبنان وخدمة للغرب.. ؟!! وهل يتحمّل وضع لبنان مثل هذا؟!!..

وطالب فضيلة الشيخ القيادة الفلسطينية في لبنان، بالتدخل السريع لتوقيف القرار الفتنوي وأمثاله من إدارة معامل النفايات في صيدا، وحسن التعامل مع الفلسطينيين عندهم وعدم التعدي على أرزاقهم وحقوقهم، وهي الآن أصبحت قضية شعب وكرامة، وأنّ الفلسطيني مصدر إقتصادي كبير وعظيم بحق في لبنان..!!!!

والله من وراء القصد ،،


السبت   ٢٠ / ٢ / ٢٠٢١م

المكتب الإعلامي - صيدا.