شكبة الحماية تزور مكتب قيادة حركة “فتح” في البقاع




زار وفدٌ من شبكة الحماية في مخيّم الجليل مكتب قيادة حركة “فتح” في البقاع، اليوم الخميس ١١-٢-٢٠٢١.


وكان في استقبالهم أمين سر حركة “فتح” وفصائل “م.ت.ف” في منطقة البقاع م.فراس الحاج، بحضور مدير خدمات “الأونروا” في مخيّم الجليل أ. ياسر الحاج، وجمعية النجدة الجتماعية ممثلةً بالسيدة سميرة أبو الفول، ومؤسسة الأشبال والفتوّة ممثلةً بالسيد يوسف عثمان، وجمعية لايف ممثلةً بالسيد أحمد الصرفندي، والمجلس الدنمركي ممثلاً بالسيد محمد حسين، وجمعية الأنشطة النسائية ممثلةً بالسيدة هدى الديراوي والسيد قاسم محمد ممثلاً عن جمعية مركز أطفال الجليل.


بدايةً رحب م.فراس الحاج بالحضور وتباحث المجتمعون في جميع القضايا التي تعني أبناء شعبنا على الصعيد الصحي والتربوي والخدماتي، وتم التطرق إلى مواضيع التالية:


-مسألة التدخين لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 10 إلى 15 سنة


-الوقت الطويل الذي يقضيه الأطفال في محالات الانترنت حتى منتصف الليل.


– موضوع التنمر والابتزاز للأطفال عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وضرورة توخي الحذر والانتباه من قبل الأهالي بالتعاون مع “الأونروا”


-حصول أطفال مخيم الجليل على أعلى نسبة التزام في الدراسة عن بعد (اونلاين) على مستوى مخيمات لبنان كافةً


-تشكيل لجنة مراقبة لحالات الإدمان ولحماية الطفل


وفي الختام توجه م.فراس الحاج بالشكر للحضور، وتوافق المجتمعون على آلية للعمل بين الفصائل وشبكة الحماية، والجمعيات المختصة بحماية الطفل.