إعلام حركة "فتح" في منطقة صيدا يكرِّم حجازي تقديرًا لجهوده الإعلامية المميزة



 بدعوةٍ من إعلام حركة "فتح" في منطقة صيدا، عقد لقاءٌ اليوم الاثنين ١٥-٢-٢٠٢١، في مقر قيادة منطقة صيدا في مخيم عين الحلوة، بحضور أمين سر حركة "فتح" وفصائل "م.ت.ف" في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة، وأمين سر حركة "فتح" - شعبة عين الحلوة العقيد ناصر ميعاري، ومسؤول إعلام حركة "فتح" في منطقة صيدا يوسف الزريعي، ومسؤولي الإعلام في الشعب التنظيمية لمنطقة صيدا، واللجنة الإعلامية في المنطقة.

وكان اللقاء مناسبة للتداول في أبرز المستجدات السياسية الفلسطينية والعربية والدولية، والشؤون التنظيمية.

وتناول الحاضرون الوضع الإعلامي في منطقة صيدا، حيث أشاد العميد ماهر شبايطة بالأداء الإعلامي على مستوى المنطقة وشعبها التنظيمية في مواكبة الفعاليات والمناسبات الحركية والوطنية بمهنية، وأثنى على الجهود الحثيثة من قبل الحاضرين التي أسهمت في تطوير الإعلام وإحداث نقلة نوعية فيه.

وبعدها كرم أمين سر حركة "فتح" وفصائل "م.ت.ف" في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة، وأمين سر شعبة عين الحلوة العقيد ناصر ميعاري، ومسؤول إعلام المنطقة يوسف الزريعي، المسؤول السابق لإعلام شعبة عين الحلوة محمد حجازي، بدرعٍ تكريميٍ تقديرًا لدوره الإعلامي المميز وجهوده العظيمة في الارتقاء بالإعلام في شعبة عين الحلوة.

 وقد نوه العميد ماهر شبايطة بالمسيرة النضالية لحجازي وعظيم دوره وعطائه في مهمة الإعلام ومواكبته لجميع القضايا الوطنية والإنسانية، آملاً له التوفيق في مهمته الجديدة.

بدوره، قال الزريعي: "إن هذا التكريم يأتي وفاءً وعرفانًا لما بذله حجازي من تضحيات وجهود كبيرة لتطوير العمل الإعلامي في شعبة عين الحلوة"،  وتمنى له التوفيق والنجاح في المهمة الجديدة، والتوفيق لعماد الحسن بمهمة الاعلام في شعبة عين الحلوة.

من جانبه، توجه حجازي بالشكر والتقدير لقيادة منطقة صيدا ومسؤول إعلامها على هذه المبادرة التي تحفز على العمل والعطاء، وأعرب عن سروره وفخره بالعمل والتعاون مع الإخوة في إعلام المنطقة والشعب التنظيمية، وأكد أنه سيواصل أداء دوره وواجبه بأمانة تجاه فلسطين وحركة "فتح" في أي مهمة يتولاها.