فتحي أبو علي: شعبنا الفلسطيني مناضل ولن يكون يومًا من الأيام متسولًا

 


خلال لقاء خاص مع فضائية الأقصى، تحدث عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان فتحي أبو علي، ظهر اليوم السبت في ٣٠ كانون الثاني ٢٠٢١ قائلًا:" إن شعبنا الفلسطيني في مخيمات لبنان، خاصة مخيمات الشمال يعاني من ضائقة اجتماعية واقتصادية صعبة، وظروف في غاية التعقيد من جراء الوضع الاقتصادي المتردي وتفشي وباء كورونا، الذي تتأثر به المخيمات الفلسطينية في لبنان، لذلك يجب على منظمة التحرير الفلسطينية والفصائل أن يقوموا بدورهم تجاه أبناء شعبنا من خلال تقديم المساعدات لأبناء المخيمات الذين يعانون الامرين من خلال تقليص خدمات الأونروا، وعدم توفر المساعدات للمحتاجين، مؤكدًا أن شعبنا لن يكون يوما من الايام شعبا متسولا يقف على أبواب المؤسسات.
كما أكد أن الشعب الفلسطيني بفئاته كافة يرفض التوطين والتهجير، ومتمسك بحق العودة إلى فلسطين كل فلسطين، وطالب أبو علي الاونروا والفصائل الفلسطينية كافة، ومنظمة التحرير الفلسطينية، بالوقوف إلى جانب شعبنا الفلسطيني في هذه الأزمة، ولطالما شعبنا وقف وقدم الغالي والنفيس للثورة الفلسطينية، وهو شعب يستحق كل احترام وتقدير ويستحق ان نقف إلى جانبه ومد يد العون والمساعدة للشعب الفلسطيني الأبي المناضل