غوتيريش: يجب احترام حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير والاستقلال



 في مؤتمره الصحافي الأول بمناسبة السنة الجديدة متحدثاً عن أولوياته لهذا العام،  قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ردا على سؤال لـ”القدس العربي” حول جلسة مجلس الأمن رفيعة المستوى التي عقدت الأربعاء عن فلسطين، والتي أكد المتحدثون فيها على أهمية وقف الاستيطان وتفعيل اللجنة الرباعية والتمسك بحل الدولتين، “إلى متى يظل الشعب الفلسطيني يسمع هذا الكلام وهل بقي أرض للفلسطينيين لتقام عليها الدولة الفلسطينية؟

أجاب: “لقد وجدنا أنفسنا منذ وقت أسرى لموقف جامد لم نحقق فيه أي تقدم. أعتقد أن هناك الآن تغييرا وهناك أسباب تدعو للتفاؤل. منذ وقت طويل ونحن نحاول أن نعقد اجتماعا للجنة الرباعية ولكننا لم نتمكن من الحصول على موافقة جميع الأعضاء. وقمنا بمحاولات أخرى كعقد اجتماع موسع للجنة الرباعية بحضور أطراف مهمة من المنطقة لكن للأسف لم يتحقق ذلك.

وأضاف غوتيريش “أعتقد أن هناك إمكانية الآن للتقدم، وتستطيع أن تعتمد علينا لاستكشاف كافة المبادرات الممكنة التي تسهل استئناف عملية سلام حقيقية. وعملية السلام، في رأينا، لن تكون ناجحة إلا إذا بنيت على أساس حل الدولتين حسب الاتفاقيات الدولية المعروفة بهذا الخصوص.

ونأمل أن الانتخابات القادمة في "فلسطين" و"إسرائيل" ستساهم في خلق بيئة مواتية لعملية السلام بين الفلسطينيين و"الإسرائيليين" والتي تضمن حقوق الشعب الفلسطيني وبالتحديد ضرورة احترام حقه في تقرير المصير والاستقلال".