منيمنة: "لجنة الحوار" ستساهم في توفير تجهيزات تطعيم الفلسطينيين في لبنان

 



أعرب رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الوزير السابق  الدكتور حسن منيمنة، عن استعداد اللجنة، المساهمة في توفير التجهيزات لتطعيم اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عُقد أمس الاثنين، برئاسة وزير الصحّة اللبناني حمد حسن، وضمّ كل من الدكتور منيمنة، ومدير عام وكالة " إونروا" في لبنان كلاوديو كوردوني، ورئيس اللجنة الوطنية لإدارة ملف التطعيم من فايروس " كورونا" الدكتور عبد الرحمن البزري، إضافة إلى ممثلة منظمة الصحة العالمية في لبنان ايمان الشنقيطي وممثلين عن منظمة " يونيسيف" ولجنة إدارة الكوارث.

وطرح الدكتور منيمنة، ضرورة إنشاء مراكز تطعيم داخل أو قرب المخيّمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، مؤكّداً أهميّة العمل مع المنظمات الدوليّة للتبرّع بلقاحات مجانية لكافة المقيمين على الأراضي اللبنانية وخاصة اللاجئين الفلسطينيين و"النازحين" السوريين باعتبارهم تحت رعاية الأمم المتحدة.

وقال منيمنة، إنّه "لا مانع لديه بزيادة عدد مراكز التلقيح للاجئين الفلسطينيين شرط توفر الإمكانات والتجهيزات اللازمة فيها بشرياً ومادياً".

وكانت الأطراف المجتمعة، قد اتفقت على خطّة مشتركة لتطعيم الفلسطينيين في لبنان ضد فايروس " كورونا"، وترتكز الخطّة على "المساعدة في اختيار الأولويات في ما يتعلق بالقطاع الصحي على غرار الأولويات التي تطبق على اللبنانيين" و "المساعدة في اختيار مراكز تلقيح قريبة من مراكز كثافة الوجود الفلسطيني".

إضافة إلى، "تكثيف الإتصالات مع المجتمع الدولي، والمنظمات الدولية لدعم جهود لبنان في شمول عمليات التلقيح كل المقيمين في لبنان من لاجئين فلسطينيين وسوريين ومن جنسيات أخرى".

يذكر، أنّ وزارة الصحّة اللبنانية كانت قد أعلنت، ابرام اتفاق  مع شركة "فايزر" الأميركية، للحصول على 2.1 مليون جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد تصل تدريجاً بداية شباط/فبراير المقبل.