بيان توضيحي صادر عن فصائل الثورة الفلسطينية والقوة الأمنية حول أحداث مخيّم برج البراجنة

 


إنَّ ما جرى اليوم في مخيّم برج البراجنة هو جريمة نكراء ارتكبها شخص موتور من آل الصالح، حيث أقدم على إطلاق النار على أبناء شقيقه، فقتل أحدهم وأصاب الآخر. 

وعلى أثر ذلك اجتمعت فصائل الثورة الفلسطينية والقوة الأمنية في مخيّم برج البراجنة، وأعطي المعني فرصةً ليُسلّم نفسه، لكي يُصار إلى تسليمه للدولة اللبنانية، ولكنه رفض ذلك، فقامت القوة الأمنية مدعومةً بفصائل الثورة الفلسطينية بتطويق مكان إقامته، حيثُ احتمى بالنساء والأطفال، علمًا أنه وابنه من تُجّار المخدرات الملاحقين والمطلوبين، وبناءً على ذلك فإنّ القرار النهائي هو اعتقاله وتسليمه للجهات اللبنانية المختصة. 

فصائل الثورة الفلسطينية والقوة الأمنية في مخيّم برج البراجنة 

الخميس ٢٨-١-٢٠٢١