حركة حماس تجول على فعاليات منطقة صور: منح اللاجئين الفلسطينيين حقوقهم هو الرد الحقيقي على مشاريع التهجير والتوطين، وصون حق العودة

09 تشرين1/أكتوير 2019
(0 أصوات)


جال وفدٌ قياديٌ من حركة المقاومة الإسلامية حماس برئاسة ممثلها في لبنان الدكتور "أحمد عبد الهادي"، اليوم الثلاثاء، على فعاليات منطقة صور، حيث ضم الوفد نائب المسؤول السياسي للحركة في لبنان الأخ "جهاد طه"، ومسؤول العلاقات اللبنانية والمسؤول السياسي في منطقة صيدا الأخ "أيمن شناعة"، ومسؤول العلاقات السياسية والإعلامية والمسؤول السياسي في منطقة صور الأخ "عبد المجيد العوض"، ونائب المسؤول السياسي في منطقة صور الأخ "علي موسى"، حيث استعرض الوفد آخر المستجدت السياسية على كافة الأصعدة الدولية والإقليمية والفلسطينية، بالإضافة إلى أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

والتقى وفد حركة حماس كلٌ من: مفتي صور ومنطقتها سماحة المفتي الشيخ "مدرار الحبال" بحضور رئيس دائرة أوقاف صور الشيخ "عصام كساب"، ومفتي صور وجبل عامل سماحة المفتي القاضي الشيخ "حسن عبدالله"، ومسؤول منطقة الجنوب الأولى في حزب الله السيد "عبد الله ناصر"، والمسؤول التنظيمي لحركة أمل في إقليم جبل عامل الحاج "علي إسماعيل"، وعضو المكتب السياسي ومنفذ عام صور في الحزب السوري القومي الاجتماعي الدكتور "محمود أبو خليل"، ورئيس مكتب مخابرات الجيش في صور سيادة العقيد "ناصر همام".

وناقش الوفد التحديات المحدقة بالقضية الفلسطينية، وفي مقدمتها "صفقة القرن"، التي تهدف إلى إنهائها عبر شطب تصفية أبرز ركائزها كشطب حق العودة، وفرض التقسيم الزماني والمكاني على المسجد الأقصى المبارك، حيث أكد الوفد على حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال، حتى تحرير كامل الأرض وعودة اللاجئين إلى ديارهم، كما عرض الوفد آثار الحصار المفروص على قطاع غزة منذ أكثر من 12 عاماً، واستمرار الاستيطان في الضفة الغربية.

واطلع الوفد الفعاليات على المبادرة التي قدمتها الفصائل لإتمام المصالحة وتحقيق الوحدة الوطنية، مشيراً إلى موافقة حركة حماس عليها دون قيدٍ أو شرط، نظراً للمخاطر التي تحدق بالشعب الفلسطيني، التي تتطلب وحدةً وطنيةً من أجل مواجهتها بكل السبل المتاحة، داعياً الأخوة في حركة فتح إلى الموافقة على المبادرة، والاتجاه نحو صياغة استراتيجية وطنية موحدة لمواجهة ما يُحاك للشعب الفلسطيني وقضيته.

كما عرض الوفد أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وتداعيات إجراءات وزارة العمل عليهم، والتي تنتزع الصفة السياسية منهم، مشدداً على رفضه لكافة الإجراءات التي تنتقص من حقوقهم في لبنان، داعياً إلى ضرورة انعقاد اللجنة الوزارية التي شُكلت من أجل دراسة الملف الفلسطيني من أجل البدء بخطوات عملية من أجل تعديل قانون العمل، وإقرار الحقوق المدنية والإنسانية للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

من جهتهم، تم التاكيد على ضرورة تكاتف كل مكونات الأمة من أجل مواجهة صفقة القرن التي تهدف إلى تصفية قضية فلسطين، معتبرين أن فلسطين ينبغي أن تبقى البوصلة والقبلة السياسية للجميع، كما شددوا على ضرورة منح اللاجئين الفلسطينيين حقوقهم لتعزيز صمودهم إلى حين العودة إلى فلسطين.

 

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

Twitter

Has no content to show!

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top