استقبل أمين سر حركة "فتح" وفصائل "م.ت.ف" في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة في مقر قيادة المنطقة، مسؤول "حزب الشعب الفلسطيني" في منطقة صيدا عمر النداف، اليوم الإثنين، ٢٧-١-٢٠٢٠.
 
وحضر اللقاء عضو قيادة حركة "فتح" في منطقة صيدا محمد العجوري وأمين سر حركة "فتح" - شعبة عين الحلوة ناصر ميعاري، والأخ إبراهيم الشايب.
 
وجرى خلال اللقاء البحث في المستجدات السياسية التي طرأت خلال الأيام القليلة الماضية، لا سيما التلويح الأميركي بطرح ما يسمى "صفقة القرن".
 
وأكد العميد شبايطة أن القيادة الوطنية على رأسها سيادة الرئيس محمود عباس، رفضت الصفقة رفضا قاطعًا، ويتماشى مع القرار أبناء شعبنا في الوطن والشتات، ولا يمكن لهذه الصفقة أن ترى النور طالما الفلسطيني متمسك في أرضه ورافض لكل المشاريع الصهيونية والأميركية.
 
كما وبحث الطرفان موضوع الانتخابات الفلسطينية مؤكدين على ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية، بخاصة في هذا الظرف الاستثنائي من تاريخ قضيتنا، وأنه بالوحدة يمكننا مواجهة كل المشاريع.
 
وأشاد المجتمعون بدور قيادتنا الوطنية ومواقفها الصلبة وهي تواجه أقوى دولة في العالم.