الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمّة بعد اجتماعها الدوري في "دار الندوة":

27 تشرين1/أكتوير 2020
(0 أصوات)

الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمّة بعد اجتماعها الدوري في "دار الندوة":

 

-         تحية لروح الشهيد عامر صنوبر، وصمود ماهر الاخرس تجسيد لصمود شعبه.

-          يخطئ من يظن ان التطبيع مع العدو  يجعل منه كياناً طبيعياً مقبولا في المنطقة.

-         احتجاجات الشعب السوداني ضد خيانة التطبيع هو أمانة على تراث السودان العريق .

-         نرفض الإساءة للاسلام ورسوله ورموزه  ونعتبر ان قطع الرؤوس مخالف لتعاليمه وخدمة لأعدائه.

-         بأن  الدفاع الحقيقي عن مكانة الرسول (صلعم) في هذه المرحلة  هو في مقاومة الاحتلال ومواجهة اتفاقات التطبيع.

-          

 

عقدت الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمّة اجتماعها الدوري ملتزمة بالتدابير الصحية في "دار الندوة" بحضور منسقها العام معن بشور ومقررها الدكتور ناصر حيدر، والأعضاء (حسب التسلسل الأبجدي): أبو النور(الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين)، أحمد علوان (حزب الوفاء اللبناني)، أحمد يونس (ملتقى بيروت الأهلي)، ديب حجازي (المنسق الإعلامي)، سالم وهبة (حركة الانتفاضة الفلسطينية)، فؤاد رمضان (الحزب الشيوعي اللبناني)، محفوظ منور (حركة الجهاد الإسلامي)، محمد بكري، ناصر الأسعد (حركة فتح)، ناظم عز الدين ( رئيس المنبر البيروتي)، نبيل حلاق (منتدى العدالة لفلسطين)، نمر الجزار، يحيى المعلم (أمين سر اللجنة الوطني،منسق خميس الاسرى.)

استهل بشور الاجتماع بالوقوق دقيقة صمت إجلالاً لروح الشهيد عامر صنوير الذي استشهد تحت ضربات أعقاب بنادق الصهاينة على طريق رام الله – نابلس في جريمة بشعة ضد الإنسانية وفي عمل يؤكّد الطبيعة الإرهابية لهذا الكيان..

كما وجه بشور باسم المجتمعين التحية للأسير البطل ماهر الأخرس المستمر بإضرابه عن الطعام لأكثر من تسعين يوماً رافضاً أن يأكل إلا في بيته مجسداً بذلك صمود الشعب الفلسطيني المتواصل ضد الانتداب والاحتلال منذ أكثر من مئة عام.

ودعوا إلى المشاركة في كل الاعتصامات والتحركات التي تنظم في العاصمة والمناطق اللبنانية تضامناً بدعوة من هيئة ""خميس الاسرىأ'و بمشاركة منها.

وقد رأى المجتمعون في صمود هذا الشعب المتنامي والمترافق مع أجواء المصالحة الفلسطينية بوادر خير تشير إلى اقتراب انطلاق انتفاضة الشعب الفلسطيني الكفيلة وحدها بدحر الاحتلال وتحرير القدس، والتي تؤكّد أن المحتل لا يفهم إلا لغة المقاومة بكل أشكالها وفي المقدمة منها المقاومة المسلحة..

واعتبر المجتمعون صمود الشعب الفلسطيني وموقف قياداته الموحد من صفقة ترامب واتفاقات الإذعان المسماة تطبيعاً، رسالة قوية للحكام المهرولين نحو التطبيع، بأن كل اتفاقاتكم المعلنة من البيت الأبيض، آخرها الاتفاق مع البرهان وحمودك، لا يمكن أن تجعل من كيان غاصب محتل لأرضنا المقدسة كياناً طبيعياً في المنطقة.

وإذ ندد المجتمعون باتفاق 23 أكتوبر 2020 الذي أعلنه ترامب من البيت الأبيض بين نتنياهو والبرهان وحمودك، أعربوا عن ثقتهم الكبيرة بقدرة الشعب السوداني البطل على إسقاط هذا الاتفاق، تماماً كما أسقط شعب لبنان اتفاق السابع عشر من أيار قبل ربع قرن، وهذا ما أكدته لأعضاء الحملة جملة الاتصالات القائمة مع الشخصيات والقوى المناهضة للتطبيع في السودان ومع حملة الشعب السوداني لمناهضة التطبيع، والتي ترى في الاتفاق عملاً انفراديا منافياً لتراث السودان العريق ولدماء شهدائه الذين استشهدوا على أرض فلسطين، كما من أجل فلسطين في الغارات الصهيونية على السودان.

ورأى المجتمعون في هذا الاتفاق انتهاكاً صريحاً للدستور السوداني، كما للقانون الصادر عام 1958 بمقاطعة الكيان الصهيوني وكل من له علاقة به، وهو ما دفع بالمحامين السودانيين إلى التوجه نحو القضاء لمحاسبة الموقعين والغاء الاتفاق.

المجتمعون توقفوا أيضاً أمام الإساءات المتمادية للإسلام ولرسوله (صل) ولرموزه، لاسيّما في فرنسا، وحيوا المسيرات الشعبية المتواصلة على امتداد الأرض العربية والإسلامية.

ورأوا في هذه الحملة المعادية للأسلام ورموزه استمراراً لحملات سابقة تكشف الطبيعة العنصرية المتعصبة في بعض الأوساط الاستعمارية الحاقدة على كل ما هو مسلم وعربي.

وإذ أدانوا بقوة جريمة قطع رأس المدرس الفرنسي ورأوا فيها عملاً منافياً للأخلاق والقيم والمثل الإسلامية ذات المضمون الإنساني العميق، رأوا فيها خدمة مجانية للأوساط المعادية  للإسلام التي تتجاهل وجود الالاف من جماجم الرؤوس المقطوعة في الجزائر محفوظة في متحف يسمى متحف الإنسان في باريس

وذكر المجتمعون العالم أجمع بأن فرنسا وغيرها من الدول الاستعمارية، شرعت قوانين تعتبر أن كل معاد للصهيونية والجرائم الإسرائيلية هو معاد للسامية وتنبغي ملاحقته، فيما هي ترفض ملاحقة المسيئين للإسلام بذريعة حرية الرأي والتعبير..

والمجتمعون أكدوا أن استنكار الإساءة للرسول (صلعم) يجب أن يكون مقروناً باستنكار احتلال الأقصى والقدس والأرض المقدسة في فلسطين ومواجهة كل تطبيع مع المحتل، مؤكّدين اعتقادهم بأن  الدفاع الحقيقي عن مكانة الرسول (صل) في هذه المرحلة  هو في مقاومة الاحتلال ومواجهة اتفاقات التطبيع لأن الرسول حمل رسالة سماوية للانتصار للحق بوجه الباطل، وللحرية بوجه الاستعباد، وللإنسان بوجه مغتصبي حقوقه.

          وفي هذا الاطار دعا المجتمعون الى أوسع مشاركة في كل الاعتصامات والاحتجاجات والمسيرات المنددة بالاساءة  للاسلام ورموزه وفي المقدمة الرسول (صلعم).

المجتمعون وجهوا التحية إلى حركة الجهاد الإسلامي في ذكرى استشهاد أمينها العام المؤسس الدكتور فتحي الشقاقي في عملية إرهابية صهيونية في جزيرة مالطا في رحلة عودته من ليبيا المحاصرة، ورأوا في اغتياله إشارة مبكرة إلى مدى خشية المحتل من دور لعبته وتلعبه حركة الجهاد الإسلامي في مقاومة الاحتلال جنباً إلى جنب مع حركات المقاومة الفلسطينية واللبنانية والعربية.

كما وجه المجتمعون تعازيهم إلى رفاقهم في حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي، شركائهم في تأسيس الحملة الأهلية انتصاراً لفلسطين والعراق وقضايا الأمّة، برحيل أمين عام حزب البعث المجاهد عزت الدوري الذي لعب دوراً هاماً في مقاومة الاحتلال الأمريكي والدفاع عن عروبة العراق وسيادته الوطنية.

كما توجه المجتمعون أيضاً بالتهنئة إلى الأسير البطل باسم البندقجي عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني في لبنان لنيله، وهو في السجن، شهادة الماجستير في الصحافة مجسداً بذلك إرادة شعب فلسطين في النضال لنيل الحرية والعلم في آن معاً.

التاريخ: 27/10/2020

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top