طباعة

حماس في لبنان تسلم السفير الجزائري رسالة تهنئة من هنية وتبحث آخر تطورات القضية الفلسطينية

07 تموز/يوليو 2020
(0 أصوات)

الثلاثاء، 07 تموز، 2020

 

زار وفدٌ من حركة المقاومة الإسلامية "حماس" برئاسة ممثلها في لبنان أحمد عبد الهادي، أمس الاثنين، سفير الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية في لبنان "عبد الكريم ركايبي"، في مقر السفارة ببيروت.

وحضر اللقاء نائب المسؤول السياسي للحركة في لبنان جهاد طه، ومسؤول العلاقات الفلسطينية مشهور عبد الحليم، ومسؤول العلاقات السياسية والإعلامية عبد المجيد العوض، والمسؤول السياسي في بيروت علي قاسم.

وسلم ممثل حركة حماس، السفير الجزائري، رسالةً من رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية إلى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، مهنئاً بحلول الذكرى الثامنة والخمسين لعيد استقلال الجمهورية الجزائرية، وباستعادة جثامين 24 مقاوماً جزائريًّا بعد 170 عاماً، عادًّا أن استعادة جثامينهم يشكل مصدر فخر وإلهام في استمرار مقاومتنا ضد الاحتلال الصهيوني، كما تضمنت الرسالة شرحاً لآخر تطورات القضية الفلسطينية خصوصاً قرار ضم الضفة الغربية.

وعدّ عبد الهادي أن قرار الضم هو قرار خطير، ويأتي في سياق صفقة القرن التي تنتهك حقوق شعبنا الفلسطيني، مؤكداً أن الحركة حريصة على مواجهتها من خلال موقف فلسطيني موحد، يبنى على قاعدة نضالية كفاحية، داعياً إلى ضرورة أن تتخذ الدول العربية والإسلامية دورها في التصدي لهذا المخطط وتحشيد الرأي العالمي تجاهه.

وتطرق عبد الهادي إلى الوضع الفلسطيني في لبنان، مطالباً بضرورة تعزيز صمود اللاجئين الفلسطينيين إلى حين العودة، داعياً الدولة اللبنانية إلى منحهم حقوقهم المدنية والإنسانية، ومطالباً وكالة الأونروا بضرورة إطلاق خطة طوارئ عاجلة لمساعدة اللاجئين، في ظل الأزمة الاقتصادية التي يشهدها لبنان.

بدوره، أكّد السفير الجزائري على استمرار الجزائر في الوقوف إلى جانب شعبنا وحقه في الحرية والاستقلال والعودة، عادًّا أن قرار الاحتلال بضم الضفة الغربية يتطلب توحيد الجهود عربياً ودولياً من أجل بلورة خطة للتصدي لهذا القرار، ومؤكداً على أن المقاومة هي الطريق الصحيح لاستعادة الأرض والمقدسات.

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

جديد موقع مخيم الرشيدية