الحملة الأهلية لنصرة فلسطين في اجتماعها الدوري في "دار الندوة"

12 كانون1/ديسمبر 2019
(0 أصوات)

-        وقفة أمام ذكرى أنتفاضة الحجارة والاعلان العالمي لحقوق الأنسان.

-        المطلوب الخروج من  أزدواجية  التعامل مع حقوق الأنسان.

-        الأستمرار في دعم مطالب أنتفاضة 17 تشرين وتحذير من محاولات استدراجها

         إلى ممارسات لا تمت لروحها الأصلية.

-        تحية لفتح والشعبية وحماس في ذكرى انطلاقتهم، وترحيب بلقاء القاهرة.

-        أسف لتعثر تشكيل الحكومة ودعوة المعنيين الى تقديم تنازلات متبادلة لإخراج

         لبنان من  أزمته وفتح ابواب التغيير.

-        تحية للمطران عطا الله حنا وكل من دافع عن المقاومة بوجه حملة ظالمة

         تتعرض لها.

-                     وفد كبير من الحملة يشارك الجبهة الشعبية في وضع اكاليل زهر في مدافن

    الشهداء.

 

 

          عقدت الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة أجتماعها الدوري في "دار الندوة" بحضور منسقها العام معن بشور، والعضوان المؤسسان د. سمير صباغ وفيصل درنيقة، ومقرر الحملة د. ناصر حيدر والأعضاء (حسب التسلسل الأبجدي): احمد الأحمد (حزب البعث العربي الاشتراكي)، احمد صبري (جبهة التحرير العربية)، احمد علوان (رئيس حزب الوفاء اللبناني)، احمد يونس (ملتقى بيروت الأهلي)، حمزة مغربي (المؤسسة العالمية لمساعدة الطلبة العرب – لبنان)، ديب حجازي (المسؤول لاعلامي)، رمزي دسوم (التيار الوطني الحر)، زياد حمو (الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين)، سالم وهبه ( حركة الانتفاضة الفلسطينية)، صالح عثمان صالح ( اللقاء الثقافي الاجتماعي حاصبيا العرقوب)، عبد الله عبد الحميد (المنتدى القومي العربي)، فؤاد رمضان (الحزب الشيوعي اللبناني)، محفوظ المنور (حركة الجهاد الاسلامي)، محمد بكري (ناشط سياسي واجتماعي)، محمد سلمان( ناشط سياسي اجتماعي)، محمد عويص (امين سر حركة فلسطين حرة /لبنان) محمد سلطان(الندوة الشمالية، مروان ضاهر (تجمع اللجان والروابط الشعبية)، مصطفى فارس (ناشط سياسي)، مهدي حرقوص (رئيس حركة التلاقي والتواصل)، موسى صبري (الجبهة الشعبية – القيادة العامة)، ناصر أسعد ( حركة فتح)، ناظم عز الدين (رئيس المنبر البيروتي)، نبيل حلاق ( مسؤول العلاقات الدولية في   المنتدى العربي الدولي من اجل العدالة لفلسطين)، نمر الجزار (ناشط سياسي)، يحيى المعلم (منسق خميس الاسرى، امين سر اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني).

 

1-      توقف المجتمعون أمام الذكرى 42 لانطلاقة انتفاضة الحجارة التي كانت تحولاً نوعياً ليس على مستوى النضال الفلسطيني فحسب، بل على مستوى الحراك الشعبي العربي والعالمي بحيث أدخل تعبير الأنتفاضة Intifada  الى جميع اللغات، كما أكدت تلك الأنتفاضة التي جاءت بعد الحرب الأسرائيلية الكبرى ضد لبنان عام 1982 وإخراج قوات الثورة الفلسطينية من أرضه، لتؤكد أن النضال الفلسطيني لم ولن يتوقف منذ قيام المشروع الصهيوني في نهاية القرن التاسع عشر وانه يتجدد بأستمرار باساليبه وآلياته فيما برنامجه واحد وهو تحرير الأرض وأستعادة الحقوق.

2-      كما توقف المجتمعون أمام الذكرى 71 للاعلان العالمي لحقوق الانسان وصدوره في العام نفسه الذي وقعت فيه نكبة فلسطين ليؤكد على الازداجية التي رافقت التعامل مع هذا الأعلان منذ صدوره ، وهي ازدواجية تقوم على السكوت  على انتهاكات كبرى ضد حقوق الانسان إذا كان مرتكبها منحازاً إلى القوى المهيمنة على المجتمع الدولي وأستخدام هذا الإعلان   لإعلان  الحروب  على دول وجماعات وأفراد إذا لم يرضخوا لإرادة القوى المهيمنة... وهي إزدواجية تتطلب من كل القوى الحية في الأمة والعالم  النضال لإسقاطها والتمسك بالمبادئ الأساسية التي ينطوي عليها هذا الأعلان والعهود المنبثقة عنه منوهين بدور لبنان بالمساهمة في صياغة هذا الأعلان. .

3-      لاحظ المجتمعون إن دخول أنتفاضة 17 تشرين المباركة يومها الخامس والخمسين يأتي في ظل الأحتفال في ذكرى الانتفاضة الفلسطينية وهي أنتفاضة ايضا، وبذكرى الأعلان العالمي لحقوق الانسان وهي حركة  تناضل بالأساس من أجل حقوق الأنسان في لبنان، السياسية والأقتصادية والاجتماعية.

وأكد المجتمعون الأستمرار في دعمهم لهذه الأنتفاضة ولمطالبها الأساسية الواضحة داعين كل القوى الحية في البلاد إلى الأنخراط فيها والضغط على الشبكة السياسية – المصرفية – الأحتكارية الحاكمة للأستجابة لهذه المطالب المحقة، ومحذرين في الوقت نفسه من كل محاولة لأستدراج هذه الأنتفاضة الى ممارسات ومواقف لا تنتمي لروحها الاصلية .

وفي هذا الأطار أكدت الحملة تضامنها مع الوزير السابق والنائب فيصل كرامي بوجه محاولات التعرض لمنزله والأساءة لشخصه وللتراث العائلي الوطني والعروبي العريق الذي يمثله في طرابلس مدينة الأولياء والشهداء.

4-      أبدى المجتمعون أسفهم لتعثر تشكيل الحكومة في لبنان في ضوء التطورات الأخيرة، لا سيّما في ظل التردي المريع أقتصادياً ومالياً وخدماتياً الذي يعاني منه المواطن والذي وصل إلى ذروته بالفضيحة التي كشفتها الفيضانات في بعض المناطق.

ودعا المجتمعون كل المعنيين إلى تقديم تنازلات متبادلة لصالح المواطن اللبناني ولتلبية مطالبه المشروعة التي أنتفض من أجلها ولفتح باب التغيير الجدي في البلاد للخروج من المستنقع الذي وصلت اليه خصوصاً في ظل دعوات عربية وأقليمية ودولية لإخراج لبنان من أزمته نظراً لما يشكله من حاجة في أمته ومحيطه والعالم.

5-      في الوقت الذي أكد فيه المجتمعون أستعدادهم للمشاركة في إحياء الذكرى 55 لانطلاقة حركة فتح والثورة الفلسطينية المعاصرة والتي تبدأ في 1/1/2019، توجهوا بالتهنئة للرفاق في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في ذكرى انطلاقتهم الثانية والخمسين، وللأخوة في حركة حماس في الذكرى 32 لأنطلاق حركتهم محيين كل الشهداء والجرحى والأسرى والمجاهدين والمناضلين الذين يؤكدون بنضالهم وتضحياتهم على استمرارية الكفاح الفلسطيني حتى التحرير.. مجددين الدعوة لجميع فصائل العمل الوطني الفلسطيني إلى أعطاء الأولوية لتجاوز الأنقسام الراهن في الساحة الفلسطينية لما يلحقه هذا الانقسام من أضرار فادحة على المشروع الوطني الفلسطيني،مرحبين بلقاءات القاهرة  بين حركتي حماس والجهاد الاسلامي، برعاية مصرية، آملين أن تتوج بنتائج إيجابية على صعيد رفع الحصار على قطاع غزة كما على صعيد أستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وقد حيّا المجتمعون في هذا الأطار روح الشهيد الوزير زياد  ابو عين أحد قادة حركة فتح الذي أستشهد قبل ٥ اعوام  وهو يقود المقاومة الشعبية ضد الجدار الأستيطاني مقدماً بذلك قدوة للقيادات الحقيقية المناضلة التي تتقدم الصفوف دفاعاً عن شعبها..

6-      وجه المجتمعون التحية إلى سيادة المطران المناضل عطا الله حنا وسائر الذين أعلنوا مواقف متضامنة مع المقاومة الأسلامية في لبنان بوجه حملات ظالمة  تعرضت لها، ورأوا في مواقفه تعبيراً عن اصالة وطنية، ووفاء أخلاقي، وايمان حقيقي،وحرص على حصن منيع من حصون الأمة في وجه أعدائها الذين لا يخفون خشيتهم من القوة المتنامية لهذه المقاومة وتهديدها لوجودهم...

وفد الحملة الأهلية في مدافن الشهداء

 

 

ومن جهة أخرى شارك وفد من الحملة الاهلية في وضع اكاليل زهر على أضرحة الشهداء في مثوى شهداء فلسطين في الذكرى 52 لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين...وضم الوفد منسق الحملة معن بشور ومقررها د.ناصر حيدر والاخوة(حسب التسلسل الابجدي): احمد صبري، احمد ضاهر،  احمد علوان،  احمد يونس ،  خالد ابو النور،  خميس  قطب، ديب حجازي،  رمزي ديسوم، زياد حمو، سالم وهبه،  صالح شاتيلا،  عمر ابوحطب ، مأمون مكحل، محفوظ المنور،  محمد بكري،   محمد عويص،  مهدي مصطفى ، موسى صبري،   ناظم عز الدين، يحي المعلم.

11/12/2019

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top