(شاهد) الموقوفون الفلسطينيون لدى المملكة العربية السعودية العدالة المفقودة

24 أيلول/سبتمبر 2019
(0 أصوات)

 

(شاهد)

الموقوفون الفلسطينيون لدى المملكة العربية السعودية

العدالة المفقودة

تقرير توثيقي

اعداد: فريق البحث في المؤسسة الفلسطينية لحقوق الانسان (شاهد)

 

أيلول 2019

 

 

 


 

تقديم:

" حين رأيته كان كأنه يعيش في عالم آخر لم يحلق شعره ولم يغير الجلابية منذ أكثر من شهر وهو بحاجة الى الرعاية الطبية الخاصة"

بهذه العبارة عبرت زوجة أحد الموقوفين الفلسطينيين في سجون المملكة العربية السعودية عن الحالة التي يعيشها زوجها في السجون. هذه الحالة أتت كنتيجة لحملة اعتقال تنفذها قوات الأمن السعودية بصورة سرية تجاه عدد من الفلسطينيين المقيمين داخل المملكة العربية السعودية منذ بداية شهر شباط من عام 2019.

يقوم بعملية التوقيف جهاز أمن الدولة برئاسة السيد عبد العزيز الهويريني. وذكرت مصادر خاصة للمؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) أنّ الموقوفين لم يحولوا إلى القضاء حتى الآن رغم وجود بعضهم في سجون جامعة مع موقوفين من جنسيات مختلفة كسجن (الحاير- ذهبان – شعار-الدمام).

تلقّت (شاهد) عدة شكاوى من أهالي أشخاص فلسطينيين قالوا إن أبناءهم وأقاربهم موقوفون إما في مراكز توقيف أو سجون جماعية منذ عدة أشهر، تعرض بعضهم للتعذيب الجسدي والنفسي نقل بعضهم على أثر ذلك الى المستشفى.

على الجانب الآخر رصد فريق البحث الميداني في (شاهد) بشكل مكثف عدة تقارير حقوقية وصحفية تحدثت عن ذات الموضوع، وبحسب هذه التقارير فإن العشرات هم الآن رهن التوقيف، وأن أوضاعهم صعبة جداً.

وبحسب شهادات من ذوي الموقوفين حول أسباب التوقيف قالوا إن السلطات السعودية تحتجز هؤلاء الفلسطينيين لأسباب قالت إنها أمنية لا يمكن الإفصاح عنها، أو أنها مرتبطة بتقديم مساعدات مالية لعائلات شهداء فلسطينيين أو أسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

 

أولاً: الاجراءات التي اتبعتها (شاهد) مع الجهات الرسمية:

انطلاقا من معايير المهنية والموضوعية عملت (شاهد) كمنظمة حقوقية معنية مباشرة بالدفاع عن  حقوق الإنسان الفلسطنيي، على إرسال مذكرات الى الجهات الرسمية المختصة في المملكة العربية السعودية تطالب بالكشف عن مصير العشرات من الموقوفين الفلسطينيين الى الجهات الرسمية المختصة في المملكة العربية السعودية، كما وجهت استفسارات لكل من  البعثة الدبلوماسية للملكة العربية السعودية في بيروت، و مكتب الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود خادم الحرمين الشريفين، سفارة دولة فلسطين في المملكة العربية السعودية، وزير الخارجية والمغتربين لدولة فلسطين الدكتور رياض المالكي، تستوضح الأمور التالية:

  1. أعداد وأسماء الموقوفين الفلسطينيين.
  2. أسباب اعتقال الموقوفين والتهم الموجهة إليهم.
  3. هل استوفت عملية التوقيف الشروط القانونية (مذكرة توقيف قانونية، توكيل محام..)
  4. هل تتم الزيارات بشكل منتظم ولمدة كافية؟
  5. أماكن توقيف الأشخاص ومدى موافقتها للمعايير الدولية.
  6. ما هو الدور الذي قامت به سفارة دولة فلسطين كونها معنية بالدفاع عن الرعايا الفلسطينيين في المملكة العربية السعودية؟

 

يذكر أنه حتى تاريخ إعداد هذا التقرير لم يرد المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) أي رد من الجهات التي تم مراسلتها.  وحسب المعلومات المتوفرة لدينا فإنه لا يوجد أي تدخلات أو تحركات تذكر من قبل السفارة الفلسطينية في الرياض أي أن الموقوفين لا تتوفر لهم أية مساعدة قانونية حتى إعداد هذا التقرير من أي جهة سواء كانت سفارة أم منظمات حقوقية محلية أم دولية.

وبحسب مصادر (شاهد) فإنه حتى هذه اللحظة لا تزال تتوارد الأنباء من مصادر حقوقية من منظمات غير حكومية وأهالي الموقوفين من أن عدد الفلسطينيين الذين أوقفوا ووضعوا داخل السجون قارب 50 موقوف، بينهم أكاديميون، وأطباء ورجال أعمال، في حين تواصلت حملات التهديد بمنع العشرات منهم من مغادرة السعودية.

 

ثانياً: شهادات أهالي موقوفين في السجون:

 

ما زال يساورنا قلق بالغ إزاء حالة التوقيف في المملكة العربية السعودية، ولا سيما عمليات الاحتجاز التعسفي المستمر منذ بداية شهر شباط 2019 والانتهاكات الجسيمة والمستمرة بحقهم من خلال الاحتجاز والتعذيب. وترتقي عمليات التوقيف منذ شهر شباط وفق التقييم الحقوقي على أنها عمليات إخفاء قسري لبعض الحالات، وان عمليات أخرى هي عمليات توقيف تعسفي بما يتعارض مع الشرعة الدولية لحقوق الإنسان سيما العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية لعام 1966.

وسنعرض شهادات خاصة من مقابلات أجرتها (شاهد) مع أهالي موقوفين فلسطينيين في السجون السعودية وأبرز التخوفات التي تحيط بأهاليهم:

"المعاناة من المرض والحاجة الدائمة للدواء والمتممات الغذائية تشعرنا بالقلق الدائم على حياة موقوفينا"

"أبلغونا انه موقوف على قضية أمنية وأنهم غير مخولين بالكشف عن تفاصيلها"

"حبس في الانفرادي لمدة 6 أشهر وكان يبدو علية اثار التعذيب نقل على أثرها إلى المستشفى عدة مرات"

"نحن ملتزمون بالنظام وجميع أمورنا قانونية ولا يوجد علينا أي مخالفة لأي من الأنظمة"

"خلال الزيارة اليتيمة والتي حصلت بصعوبة بالغة قال إنه في العزل الانفرادي حتى الان، وأنه لا توجد أي وسيلة اتصال معه رغم أنهم أبلغوا انه المعيل الوحيد لدينا كعائلة" 

"تمارس علينا عمليات ابتزاز من خلال منع أبنائنا من السفر"|

 


 

وأبرز التخوفات التي أبداها ذوو الموقوفين فهي:

  1. أن يطول أمد التوقيف لسنين طويلة دون محاكمة.
  2. أن تسند إليهم تهم غير حقيقية وتصدر أحكام قاسية بموجب هذه التهم.
  3. تعرض حياة بعض الموقوفين لخطر الوفاة بسبب التعذيب.
  4. أن يشكل استمرار الحبس الانفرادي في الزنازين سببا لأزمات نفسية يصعب علاجها بسهولة.
  5. أن يشكل حرمانهم من الزيارة والطبابة سبباً إضافيا لتفاقم الأمراض الموجودة لدى بعضهم أو أن تنشأ لديهم أمراض جديدة.
  6. تعطل الحياة الاقتصادية والاجتماعية لهم بشكل مريع، سيما وأن أبناء بعض الموقوفين مرتبطين بإقامة والدهم.

ثالثاً: ما هي حقوق الإنسان التي تنتهكها السلطات السعودية؟

  1. الحق في أمن الشخص وكرامته
  2. الحق في عدم التعرض للتعذيب وغير ذلك من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة
  3. الحق في توفير ظروف إنسانية في الحجز
  4. الحق في أن يكون له شخصية قانونية
  5. الحق في الحصول على محاكمة عادلة
  6. الحق في الحياة الكريمة


 

رابعاً: التوصيات:

أمام العرض الذي تم تقديمه توصي المؤسسة الفلسطينية لحقوق الانسان (شاهد) بالتالي:

  1. مناشدة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود التدخل العاجل من أجل إنهاء معاناة جميع المعتقلين من الفلسطينيين الموقوفين لدى السلطات السعودية.
  2. مطالبة المنظمات الدولية والحقوقية بالتدخل العاجل لدى السلطات السعودية لإطلاق سراح جميع الموقوفين.
  3. مطالبة الفريق المعني بالاحتجاز التعسفي التدخل العاجل للكشف عن مصير الموقوفين.
  4. دعوة وسائل الاعلام الى تسليط الضوء اعلاميا على معاناة الموقوفين.
  5. ضرورة تحمل السلطة الفلسطينية مسؤوليتها تجاه الموقوفين ومتابعة حيثيات توقيفهم ومعالجته، لدى السلطات السعودية، والعمل على الإفراج عنهم.
  6. دعوة الملك الأردني للتدخل للإفراج عن الموقوفين الأردنيين أو الفلسطينيين الذين يحملون وثائق اردنية.

 

 

 

 

خامساً: قائمة بأسماء موقوفين فلسطينيين استطاعت (شاهد) توثيقها

الرقم

الاسم

تاريخ الاعتقال

تاريخ الولادة

المهنة

1.                 

صبحي فوزي اللولو

02/07/2019

1991

مهندس معماري

2.                 

جمال خضر الداهودي

12/02/2019

1970 مواليد السعودية

رجل اعمال

3.                 

محمد احمد العابد

22/2/2019

1957 مواليد السعودية

مهندس

4.                 

محمد قاسم البنا

22/2/2019

1968 مواليد السعودية

محاسب

5.                 

سعدو خليل السحار

22/2/2019

1975 مواليد السعودية

 إداري

6.                 

محمد صالح الخضري

04/04/2019

1938

طبيب إستشاري

7.                 

هاني محمد الخضري

04/04/2019

1968 

مدرب إداري

8.                 

أدهم محمد غزال

04/04/2019

1970 مواليد السعودية

رجل اعمال

9.                 

ايمن محمد غزال

04/04/2019

1970 مواليد السعودية

رجل اعمال

10.            

بلال يحي العقاد

04/04/2019

1970 مواليد السعودية

  مدير مبيعات

11.            

عمار يحي العقاد

04/04/2019

1967 مواليد السعودية

رجل اعمال

12.            

عصام زكريا العقاد

04/04/2019

  1970 مواليد السعودية

 مندوب مبيعات

13.            

طارق جودت السوافيري

04/04/2019

1963 مواليد السعودية

فني كمبيوتر

14.            

محمد حسن عاشور

04/04/2019

1964 مواليد السعودية

استشاري

15.            

عرفات احمد ابو سمره

04/04/2019

1962

مندوب مبيعات 

16.            

سليمان يحي الحداد

03/12/2018

1952 غزة

رجل أعمال

17.            

محمد سليمان الحداد

03/12/2018

1982 مواليد السعودية

رجل أعمال

18.            

يحيى سليمان الحداد

03/12/2018

1980 مواليد السعودية

رجل أعمال

19.            

محمود محمد غزال

03/12/2018

1953 مواليد غزة

مدير مالي

20.            

أيمن صلاح العريان

02/11/2019

1977 مواليد الكويت

رجل أعمال

21.            

نبيل صافي

02/12/2019

1975

رجل أعمال

22.            

عبد الرحمن محمد عبد الرحمن فرحانة

22/2/2109

مارس 1957

صحفي

23.            

محمد أحمد اسعد

04/04/2019

1973

مندوب مبيعات

24.            

شريف محمد ابراهيم نصرالله

22/2/2019

1957

رجال أعمال

25.            

علي ناصر الشويكي

03/02/2019

1988

محاسب

26.            

مشهور عبد الرحيم خضر

24/2/2019

1958

رجل اعمال

27.            

امين عبد الحافظ العصار

03/05/2019

1959

معيد في جامعة الملك سعود

28.            

عمر إبراهيم الحاج

04/07/2019

1958

مدرس

29.            

سمير ربحي بشناق

04/04/2019

01/08/1960

مهندس

30.            

محمد خير أبو الرب

04/07/2019

1959

مدير تدريب

31.            

عبد الحافظ التميمي

04/04/2019

1965

دكتور جامعي

32.            

محمد كامل فطافطة

04/04/2019

1963

رجل أعمال

33.            

باسل مصطفى صباح

23/4/2019

1978 مواليد الكويت

مهندس مدني كبير مهندسين

34.            

حسين علي يعيش

04/04/2019

1962

مدير مشاريع

35.            

محمد حسين علي يعيش

04/04/2019

1990

مهندس اتصالات

36.            

عبد الله راشد

04/04/2019

1976 مواليد السعودية

رجل أعمال فني طبية

37.            

عبد الكريم فتحي المعالي

04/04/2019

1976 مواليد الكويت

مهندس شبكات

38.            

احمد عارف نصري أبو جبل

04/07/2019

1975 مواليد الكويت

محاسب

39.            

طارق عباس

04/09/2019

1972 مواليد الكويت

رجال اعمال

40.            

جمال خالد أبو عمر

04/04/2019

1968

إداري

41.            

أسامة بسام العطاري

04/04/2019

1975

مدير مالي

42.            

ماهر يوسف حلمان

03/12/2018

1970

مدير مالي

43.            

محمد سليمان أبو رواع

04/07/2019

1972

 مدير مبيعات

44.            

بشار زكي

25/5/2019

 ----

 مدير تسويق

45.            

عبد الله عوض مصطفى عودة

4/8/2019

؟؟؟ 

؟؟؟

46.            

بكر عدنان أحمد الحصري

4/8/2019

1988

مدير تسويق

47.            

أمجد مرقة

25/8/2019

 1968

مدير تسويق

48.            

إبراهيم باجس

25/5/2019

1960

إداري 

 

 

 


 

توصيات يمكن الاخذ فيها لناحية الاختفاء  القسري:

  • جعل الاختفاء القسري، سواء تم على أيدي عملاء الدولة أو الجهات الفاعلة المسلحة غير الحكومية، جريمة بمقتضى القانون الوطني، والمعاقبة عليها بعقوبات مناسبة تأخذ في الاعتبار مدي جسامتها.
  • تنفيذ الاتفاقية الدولية وقبول الولاية القضائية للجنة المعنية بالاختفاء القسري والنظر في المراسلات من أو بالنيابة عن الضحايا والدول الأخرى.
  • ضمان حصول الناجين والأشخاص الذين فقدوا أحباءهم الحق في جبر الضرر، ويشمل ذلك: التعويض، وإعادة التأهيل، ورد الاعتبار، وضمان ألا تقع حوادث الاختفاء مرة أخرى.
  • إلغاء أي قانون عفو أو أي إجراءات أخرى للإفلات من العقاب، مثل قانون التقادم.

 

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

Twitter

Has no content to show!

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top