المهرجان السنوي الثالث للرياضات التقليدية الشعبية الفلسطينية

15 شباط/فبراير 2016
(0 أصوات)
بدعوة من الإتحاد الفلسطيني للرياضات التقليدية الشعبية نُظم في مخيم البص المهرجان السنوي الثالث للرياضات التقليدية الشعبية الفلسطينية بحضور مسؤول الإتحاد العام للشباب والرياضة عضو قيادة حركة فتح إقليم لبنان الأخ اللواء ابو أحمد زيداني ورئيس الاتحاد العربي للرياضات التقليدية الشعبية الأستاذ مارون خليل خليل ومندوبه وزارة الشباب والرياضة اللبنانية رئيس دائرة الرياضة في جنوب لبنان السيدة فادية حلال وأمين سر فصائل م.ت.ف وقائد حركة فتح في منطقة صور الاخ توفيق ابو عبدالله واعضاء قيادة حركة فتح لمنطقة صور كلٌ من الاخوة الدكتور خليل نصار ومحمد بقاعي ابو عادل وعضو قيادة حركة امل في الجنوب اللبناني صدر الدين داوود ومسؤول ملف المخيمات في حزب الله في منطقة صور الاخ ابو وائل زلزلي ومسؤول جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني الاستاذ عبد فقيه وقيادة وكوادر حركة فتح وقادة فصائل م.ت.ف والقوى والاحزاب والفعاليات والشخصيات والاندية الرياضية اللبنانية والفلسطينية وحشد من جماهير شعبنا اللبناني والفلسطيني.
بدأ المهرجان بتلاوة سورة الفاتحة لارواح الشهداء ثم عزف النشيدان اللبناني والفلسطيني وبعدها كانت مرثية فلسطينية للفنان الفلسطيني الاستاذ عبد عسقول حيث ابدع بتقديمه مرثية فلسطينية تحاكي الثورة والتراث الشعبي، والنضال والمقاومة الفلسطينية المستمرة منذ عشرات السنين وبعدها كانت كلمة الاتحاد الفلسطيني للرياضات التقليدية الشعبية القاها الاخ ابو احمد زيداني: فقال انحناءة لدم يسيل ليغطي مساحة الوطن وسلاماً للشهداء الاكرم والانبلَ منا جميعاً والسلام على الجميع ورحمة الله وبركاته رفاق الدرب من اهلنا وربعنا وعزوتنا في لبنان الشامخ دوماً بعناقه / اقدس بقاع الارض الذين كانوا ومازالوا درع اماننا واستقرارنا ورسموا عشقهم للقدس لوحة عز ومجد..وتفاخروا بصدق انتمائهم وولائهم لاعدل قضية في هذا العصر..
وسلاماً اخوة المصير فرسان م.ت.ف ورفاق الدرب من كل الفصائل والقوى الوطنية والاسلامية وبطاقة حب ووفاء لحركة الرجال الرجال.. الذين يشعلون شموع السنين الماضية الزاخرة بالعطاء والملونة بالدماء..
- حركة الرجال الذين جعلوا من كل لحظات عمرهم موعداً مع قسم الانتماء..
- هي فتح التي كان لرجالها شرف حُسن التقدير والادراك لكل ما يجري حولهم.. فابتعدوا وابعدوا شعبهم عن مخاطر الربيع وزاوبع الخريف.
- هذه هي فتح التي اجادت فن التخاطب مع كل دوائر العقل في عالم مزدحم بالمشاريع المتصادمة.
- هي فتح التي برعت بحفظ وصون ما انجزته دماء الشهداء واطلقت النار بشكل دائري دفاعاً عن استقلالية القرار من تبعية او احتواء.
- هي حركة الاصالة التي صانت ثقافة الاديان في لحظات التنامي لفيروسات الطائفية والمذهبية القاتلة.. فتوزع رجالها بين قداس منتصف الليل في مهد عيسى.. وبين التكبيرات واصوات الساجدين في الاقصى الجريح..
يا اهلنا يا ربعنا الاكارم
نحن في حركة التاريخ التي استفاق الكون على ازيز رصاصها وعلى وقع مفردات بيانها الاول نجدد وعينا ونحصن قدرتنا لنكون في موقع يصون ثوابتنا ومسلماتنا.. ويحفظ محرماتنا ولننأى بمخيماتنا سالمة آمنة.. بعيدة عن كل ادوات التكفير.. ولنسهم بسلام وامان محيطنا اللبناني الذي هو افضل وجوه الحرب مع اسرائيل.. والى ان يأذن لنا الله بعودة قريبة.. بتحقيق امانينا بدولة مستقلة.. عاصمتها بوابة الارض للسماء سنبقى الاوفياء لشعب له رقابنا دين تعمد بازكى الدماء على مذبح فلسطين وقضيتها..
ماضون خلف رجل نشعر معه بكل اشكال الامان والطمأنينة هو العين الساهرة على انجاز حقنا المطلق والغير منقوص صادق القول والفعل الرئيس القائد العام محمود عباس ابو مازن
ياجماهير شعبنا الابي الوفي
لكم من حركتكم العظيمة فتح .. من رجالها ونسائها واشبالها وزهراتها من الذين كانوا ومازالوا امل هذا الشعب.. من اجيال توارثت حمل الراية لكم الوعد والعهد ان نبقى الامناء على امنكم وحقكم العيش بكرامه.. نقف الى جانب حقكم بوجه كل الذين يحاولون سياسة التجهيل لابناءنا وحرمانهم حبة دواءهم ولقمة عيشهم.. ولن نتراجع عن احقاق هذا الحق حتى يتراجعوا عن قراراتهم الظالمة .
المجد للشهداء الحرية للاسرى وللبطل محمد القيق الذي يصارع الموت والشفاء للجرحى
وثورة حتى النصر .
وبعدها كانت كلمة نائب رئيس الاتحاد العربي للرياضات التقليدية والشعبية الاخ زيدان زيدان حيث اكد ان
الثورة التي علمتنا الحفاظ على كل مكتسبات الشعب الفلسطيني وتحويل هذه المكتسبات لسلاح نكافح ونناضل به من اجل استرداد حقوقنا الوطنية ومن اهم المكتسبات الوطنية هو الموروث الثقافي والعادات والتقاليد الفلسطينية التي هي ثقافة لا يستطيع احد ان ينتزعها من عقولنا ووجداننا وان الالعاب الشعبية هي احد المظاهر الثقافية وهي عنوان لعاداتنا وتقاليدنا المتأصلة والتي سننشرها بكل بقاع العالم وبدون هوان لقد شاهد وادرك العالم اجمع ما معنى اللجوء والخروج القصري للانسان من ارضه وعجز هذا العالم مع هيئاته الدولية لعلاج هذه الظاهرة الانسانية .
وذلك بفضل ثورة الخمسة وستين التي فجرها الشهيد ياسر عرفات واخوانه التي حمل امانتها الرئيس ابو مازن المؤتمن على الثوابت الفلسطينية والتي حولت اللاجئ الفلسطيني الى ثائر اقتضى بنضاله كل شرفاء العالم وحولت اللاجئ من الانتظار في طوابير الاعاشة الى مبدع بشعره وقلمه ودفتر رسمه وعلمه واستخدم كل ادواته الثفافية والفنية والرياضية والسياسية والاقتصادية في كفاحه من اجل التحرر واثبات الذات
وختاماً كرم الاتحاد العام للرياضة الفلسطينية القيادة السياسية اللبنانية والفلسطينية وكما تم تكريم الرياضيين الفائزين في الالعاب.

DSCN1502.jpg

DSCN1525.jpg

DSCN1539.jpg

DSCN1540.jpg

DSCN1542.jpg

DSCN1547.jpg

DSCN1566.jpg

DSCN1574.jpg

DSCN1583.jpg

DSCN1597.jpg

DSCN1600.jpg

DSCN1604.jpg

DSCN1638.jpg

DSCN1646.jpg

DSCN1652.jpg

DSCN1663.jpg

DSCN1675.jpg

DSCN1691.jpg

DSCN1715.jpg

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

حول الموقع

   موقع مخيم الرشيدية الاخباري مستقل يهتم بأخبار اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والشتات يشرف عليه مجموعة من الاعلاميين المتطوعين لخدمة القضية الفلسطينية. مرخص من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع في لبنان تحت علم وخبر رقم 252 .

Template Settings

Theme Colors

Blue Red Green Oranges Pink

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top