طباعة

تعادل عادل بين الفدائي وشقيقه اللبناني تحضيراً للتصفيات الآسيوية المزدوجة

02 أيلول/سبتمبر 2015
(0 أصوات)
تصوير فادي عناني
 
 
خرج منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، وشقيقه المنتخب اللبناني، بالتعادل السلبي، في اللقاء الودي الذي جمعهما اليوم الاثنين، على استاد الشهيد رفيق الحريري بصيدا، ضمن التحضيرات النهائية لاستكمال التصفيات الآسيوية المزدوجة التي ستنطلق في الثامن من ايلول المقبل.
واقيم اللقاء وسط حضور رياضي ورسمي فلسطيني لبناني، تقدمه اللواء جبريل الرجوب، رئيس الاتحاد الوطني الفلسطيني لكرة القدم، والسيد هاشم حيدر، رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم، وسفير دولة فلسطين، اشرف دبور، وامين سر الساحة اللبنانية لمنظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح اللواء فتحي ابو العردات وقائد الامن الطني الفلسطيني في لبنان  اللواء صبحي ابو عرب واعضاء اقليم طالب الصالح وابو اياد شعلان و اللواء ابو احمد زيداني مسؤول الشباب والرياضة في لبنان وعضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية الاخ صلاح اليوسف وعدد من القيادات الرياضية والرسمية في الساحة اللبنانية، الى جانب المئات من ابناء شعبنا الذين توافدو مبكرا الى مدرجات الملعب لمساندة الفدائي بمشاركة فرقة الكوفية لتراث الفلسطيني بدخول المنتخب الفلسطيني معهم  والتفنن بالغناء والنشيد له طوال شوطي اللقاء.
 
وشكل اللقاء فرصة مناسبة للجهاز الفني لمنتخبنا الوطني، بقيادة الكابتن عبد الناصر بركات، لاعطاء فرصة لعدد من اللاعبين للإحتكاك وأخذ الثقة اللازمة استعدادا لمباراة الإمارات المقبلة في التصفيات، بالاضافة الى اشراك الرباعي المحترف في الخارج، اليكسس نصار الذي سبق أن عانى من الاصابة، الى جانب ماتيوس حذوة وبابلو برافو، والوافد الجديد، جوناثان سوريا، الذي سجل مباراته الرسمية الاولى مع منتخبنا الوطني.
 
وخاض الفريقان مباراة تكتيكية في شوطيها، من أجل اعطاء المدربين فرصة الوقوف على مستوى اللاعبين، ومعرفة مواطن الضعف والقوة عندهم قبل الوصول الى التشكيلة الرسمية التي سيقع على عاتقها خوض مباريات كبيرة في التصفيات المزدوجة.
وكان لاعبو منتخبنا الوطني الأكثر وصولاً الى مرمى المنتخب اللبناني، بعد صناعة عدة هجمات مُنظمة من اللاعبين ماتيوس حذوة وسامح مراعبة وتامر صيام والبديل احمد ابو ناهية وخضر ابو حماد، الذين لم يفلحوا في ترجمة تلك الفرص داخل الشباك.
 
وسنحت للمنتخب اللبناني فرصتين خلال شوطي اللقاء كان الحارس المتالق توفيق علي الأقرب لهما وتصدى لهما بامتياز.
 
وأعرب بركات عقب اللقاء عن رضاه لمستوى الفريق، والاداء الذي قدموه معربا عن امله في ان ينجح الفريق بتقديم مباراة تليق بسمعة الكرة الفلسطينية امام الامارات على ارض فلسطين بين عشاق الفدائي ومحبيه.
 
واكد بركات ان اللقاء كانت تجربة اخيرة هامة وقف الجهاز الفني خلالها على اداء اللاعبين، واعطى عددا منهم الفرصة من أجل تقديم افضل ما عندهم داخل الملعب.
 
وقدم بركات شكره باسم الجهاز الفني واللاعبين، للجماهير الفلسطينية التي حرصت على التواجد وتشجيع الفدائي ومساندته طوال شوطي اللقاء.
 
وقال لاعب المنتخب الوطني، عبد الحميد ابو حبيب، ان اللقاء شكل فرصة حقيقة للاعبين للاستفادة من الاحتكاك بالمنتخب اللبناني، وزيادة اللياقة البدنية بالاضافة الى كسب المزيد من الخبرة قبل مواجهة الامارات المرتقبة.

28238 (1).JPG

28238 (2).JPG

28238 (3).JPG

28238 (4).JPG

28238 (5).JPG

28238 (6).JPG

موقع مخيم الرشيدية

المواقف الواردة في جميع المقالات والاخبار  تعبر عن رأي مصدرها  فقط 

الموقع : racamp@live.com

جديد موقع مخيم الرشيدية